vas – corona breaking

تتناول “الوجبات المقلية ” بطريقة صحية

المستقلة/ على الرغم من المذاق اللذيذ للأطعمة المقلية، ولكن يحاول البعض الابتعاد عنها قدر المستطاع، لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون المشبعة، الناتجة عن القلي في الزيت، والتي تتسبب في الإصابة بمضاعفات خطيرة، أبرزها السمنة وتصلب الشرايين.

ولكن استطاع التقدم التكنولوجي أن يحسم هذه المشكلة باختراع القلاية الهوائية، التي تقوم بقلي الطعام بالاعتماد على تقنية توزيع الهواء الساخن، دون الحاجة إلى كميات كبيرة من الزيت، فملقعة واحدة تكفي، لتحضير طبق من البطاطس المقلية وبصورة صحية.

إليك فوائد ومخاطر القلاية الهوائية.

فوائد القلاية الهوائية

1- مناسبة لمتبعي الدايت

يتكبد متبعو الحميات الغذائية عناء الحرمان من الأطعمة المفضلة لديهم، ولا سيما المقليات، لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية، التي تسبب زيادة الوزن.

ولكن الآن، أصبح من الممكن إدخال المقليات إلى النظام الغذائي دون الشعور بالقلق، لأن القلايات الهوائية تستخدم القليل من الزيت وتعتمد على الهواء الساخن بشكل كلي، فلن يكتسب الطعام المزيد من السعرات الحرارية، مقارنةً إذا تم طهيه بالطريقة التقليدية.

2- أكثر أمانًا

الطريقة التقليدية في قلي الطعام، والتي تتطلب غلي الزيت، تجعل السيدات أكثر عرضة للإصابة بالحروق بدرجاتها المتفاوتة، إذا تم ملامسة الزيت المغلي عن طريق الخطأ، على عكس القلاية الهوائية، فهي الأكثر أمانًا على صحة الجلد، خاصةً إذا تم استخدامها وفقًا للتعليمات المرفقة بها.

3- أقل سمية

أكدت الوكالة الدولية لبحوث السرطان أن القلاية الهوائية تقي الإنسان من الإصابة بالأورام الخبيثة، لأن تناول الأطعمة المقلية في الزيت، من شأنه أن يصيب محبي المقليات بسرطان بطانة الرحم، والمبيض، والبنكرياس، والثدي، والمريء، لاحتوائها على مادة شديدة السمية تسمي الأكريلاميد، ناتجة عن غلي الزيت واستخدامه أكثر من مرة.

مخاطر القلاية الهوائية

– الإفراط في تناول الأطعمة المقلية في القلاية الهوائية، قد يكون له تأثيرات عكسية، حيث تؤدي إلى زيادة الوزن، لذلك يجب ألا نغض الطرف عن الزيت المستخدم في عملية قلي الطعام، حتى وإن كانت قليلة، مع مراعاة الاستهلاك المعتدل للمقليات المعدَّة في القلاية الهوائية، وألا نعتمد عليها فقط في النظام الغذائي، بل ينصح بتناولها بجانب الخضروات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون.

– على الرغم من أن القلاية الهوائية تقلل من فرص تكون مادة الأكريلاميد السامة، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يشكل الزيت المستخدم خطرًا على صحة الإنسان، لأن تعرضه للهواء الساخن قد يحفزه على تشكيل مركبات ضارة، قد تسبب الإصابة بالسرطان على المدى البعيد، مثل الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات والأمينات غير المتجانسة التي تنتج عن قلي اللحوم.

التعليقات مغلقة.

كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونااقرأ المزيد ...
+ +