تايلور سويفت تكشف عن حياتها اثناء الحجر المنزلي

(المستقلة)..أعلنت المطربة الأمريكية الشهيرة تايلور سويفت، قبل أيام إلغاء جميع حفلاتها وعروضها الحية للعام الحالي 2020، بسبب جائحة الفيروس التاجي كورونا، لكنها لا تزال قادرة على البقاء مشغولة أثناء الإغلاق والعزل المنزلي.

في الأيّام العادية، غالبًا ما تكون تايلور مشغولةٍ بتأليف الأغاني الجديدة أو السّفر في الجولات الغنائية العالمية، لكنّ ومع الحجر الصّحي وقواعد التباعد الاجتماعي، فكشفت عن روتينها اليومي أثناء الحجر المنزلي.

وكغيرها من المشاهير والنّاس العاديين، أصبح لدى تايلور مُتّسعٌ من الوقت لكي تملأه بالنّشاطات، فصرّحت لمجلّة “بيبول” قائلةً: “أحب قضاء أمسية كاملة في طهي وجبة طعام أثناء احتساء كأس من العصير والاستماع إلى الموسيقى القديمة”.

بما فى ذلك مشاهدة أفلام Hitchcock لأول مرة واللعب مع قططها الثلاثة، وهى أمور وفر العزل وقتًا كافية لتستمتع بهم.

كما تحدثت المغنية عن كيفية بقائها على اتصال مع الأصدقاء والعائلة خلال فترة التّباعد، فقالت: “خلال هذا الوقت، أعلم أن الكثير من أصدقائي وأنا نقوم بعمل نوع من المكالمة العائلية عبر FaceTime بشكلٍ أسبوعي، والتي دائمًا ما تكون مُضحكة للغاية”، مُضيفةً: “أعتقد أنه من المهم حقًا أن نظل جميعًا متواصلين، لأنه كما تعلمون ليس من الصحيح أن تكون العزلة شيئًا شاملاً”.

كما نشرت صورة لها عبر انستغرام معلقة عليها: “لا يحدث الكثير في الوقت الحالي”. ما يوضح أنها مثلنا لا تفعل شيء سوى الجلوس في البيت.

وأوضحت سويفت، أنها كانت تلعب ألعابًا عبر الإنترنت مع العائلة أثناء التباعد الاجتماعي، وقالت: “قد نكون جميعًا معزولين ماديًا ولكن لا يزال بإمكاننا البقاء على اتصال مع الناس، ولا يزال بإمكاننا ممارسة الألعاب مع أصدقائنا وعائلاتنا على هواتفنا، وهذا أحد الأشياء الرائعة في التكنولوجيا الحديثة”.

وأضافت تايلور: “لكنني كنت في الغالب أكون متّصلة بالإنترنت وأحاول معرفة كيفية مساعدة الآخرين. كما أنني في حالة ذهول مُستمر من أول المستجيبين لدينا وعمال الطوارئ والمتخصصين في الرعاية الصحية الذين يعرضون أنفسهم للخطر كل يوم يذهبون فيه إلى العمل.”

وبينما لا تستطيع أن تكون هناك شخصيًا للاحتفال بالمناسبات الخاصة مع الأصدقاء، تمكنت تايلور سويفت، من مشاركة حبها بطرق أخرى، حيث أرسلت وصديقها هدية لنجمة الموضة جيجي حديد، احتفالًا بعيد ميلادها الخامس والعشرين الأسبوع الماضي.

يُذكر أنّه تبرعت تايلور سويفت مؤخرًا بمبلغ 3000 دولار لمُعجبيها الذين يكافحون خلال الوباء، حيث قدم أكثر من 20 مليون أمريكي طلبات البطالة منذ أن بدأت جائحة كورونا.

التعليقات مغلقة.