“بيلاي” قلقة من تصاعد العنف في العراق في الأسابيع الأخيرة

بغداد ( إيبا )..أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة “نافى بيلاى” اليوم الإثنين عن قلقها البالغ إزاء تصاعد العنف في العراق في الأسابيع الأخيرة.

وقالت بيلاى – في كلمتها أمام افتتاح الدورة الثالثة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة – “إن شهر نيسان الماضى وحده شهد مقتل أكثر من 600 مدنى في العراق ليكون بذلك أكثر الشهور دموية منذ العام 2008، مشيرة إلى أن قلقها الخاص بشأن العنف والعمليات العسكرية ذات الاتصال مع المظاهرات التي شهدتها مدينة (الحويجة) العراقية في 23 نيسان الماضى، وأدى إلى سقوط العديد من الضحايا.

وطالبت بيلاي قوات الأمن العراقية بضبط النفس في حفاظها على القانون والنظام العام، كما حثت المتظاهرين على الحفاظ على الطابع السلمى لاحتجاجاتهم، وأعربت عن قلقها أيضا إزاء العديد من عمليات الإعدام التي تجرى في العراق، وبما جعل وضعه بين الدول ذات السجل الأسوأ في هذا الصدد.

وأكدت بيلاى أن شعب العراق، وبعد كل المعاناة يستحق أن يعيش في دولة خالية من العنف.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد