بيروت : خبراء اجانب يكتشفون 20 حاوية بمواد خطيرة

يعمل خبراء المواد الكيميائية ورجال الإطفاء على تأمين ما لا يقل عن 20 حاوية كيمبائية محتملة الخطورة نجت من انفجار مرفأ بيروت، وفق تصريحات عضو في فريق التفتيش الفرنسي لوكالة “أسوشيتيد برس”.

وقال اللفتنانت أنتوني، الخبير الكيميائي الفرنسي أن بعض الحاويات ثقبت بسبب الانفجار المميت الأسبوع الماضي، مضيفاً أن مواداً كيمائية كانت تتسرب من إحداها.

وأكد أنتوني أن خبراء كيميائيين فرنسيين وإيطاليين كانوا يعملون وسط أنقاض الميناء عثروا حتى الآن على أكثر من 20 حاوية تحتوي على مواد كيميائية خطيرة، وقال: “لاحظنا وجود حاويات عليها رمز الخطر الكيميائي. إحدى الحاويات كانت تتسرب منها بعض المواد”.

وأوضح أن الخبراء يعملون مع رجال الإطفاء اللبنانيين لتأمين الحاويات وتحليل محتوياتها، وتابع “نحن في حاجة إلى تنظيف كل شيء ووضع كل شيء في أمان”.

ولم يحدد الخبير المواد الكيميائية المستخدمة ولم يقدم مزيداً من التفاصيل، ولم يعلق المسؤولون اللبنانيون على المواد الكيماوية الخطرة المحتملة في الميناء.

وقال أنتوني، إن حاويات ضخمة قُذفت حول الميناء بفعل قوة الانفجار: “هناك أيضًا سوائل أخرى قابلة للاشتعال في حاويات أخرى، وهناك بطاريات، وأنواع من المنتجات التي يمكن أن تزيد من مخاطر الانفجار”. وأشار إلى أن الخبراء الفرنسيين والإيطاليين، يفحصون منطقة معينة، لذلك فإنه لا يعرف إذا هناك حاويات مماثلة في أقسام أخرى من الميناء.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.