بيان الجامعة العربية حول الأوضاع في اليمن

 المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

اصدرت الجامعة العربية بيانا عقب اجتماع المندوبين الدائمين للجامعة حول الأوضاع في اليمن وكان نص البيان كالتالي

إن مجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين في دورته غير العادية المنعقدة في مقر
الأمانة العامة بالقاهرة برئاسة سلطنة عمان بناء ًا على طلب الجمهورية اليمنية وتأييد كل من
المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لبحث تطورات الوضع في اليمن.
واستناد ًا إلى قرارات مجلس الجامعة ذات الصلة بالوضع في اليمن،
وبعد استماعه إلى مداخلة رئيس وفد الجمهورية اليمنية ومداخلات رؤساء الوفود، خ ُلص
المجلس إلى مايلي:
الالتزام بالحفاظ على وحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه، ورفض أي تدخل في
وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع المحافظات اليمنية وبشكل خاص في ميناء الحديدة.
شؤونه الداخلية.
التأكيد مجدد ًا على استمرار دعم الشرعية الدستورية برئاسة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي وفق ًا لقرارات مجلس جامعة الدول العربية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ودعم طلب الحكومة الشرعية لقوات التحالف العربي بهدف تطبيع الأوضاع وإنهاء الانقلاب
تأييد موقف الحكومة اليمنية وتمسكها بالمرجعيات الثلاث: المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216، والقرارات الدولية
ذات الصلة، كأساس للوصول إلى تسوية سياسية شاملة في اليمن.
حث كافة الأطراف والقوى والأحزاب السياسية اليمنية على تحكيم العقل وإعلاء المصلحة العليا للشعب اليمنى، والعمل تحت قيادة الحكومة الشرعية اليمنية لحل الخلافات عن طريق الحوار، والامتناع عن الدخول في المماحكات السياسية التي تؤثر سلب ًا على فرص تجاوز تحديات المرحلة الحرجة الحالية، ومن أجل التخفيف من معاناة اليمنيين، التي وصلت إلى
1- 2-
3- 4-
مراحل غاية في الصعوبة، والدعوة لتضافر كافة الجهود للحفاظ على السكينة والسلامة
العامة وعلى أرواح المدنيين في كافة المحافظات اليمنية.
إدانة جميع انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها قوى الانقلاب الحوثية، وأعمال القتل والخطف والإخفاء القسري، وتفجير المنازل، وتجنيد الأطفال، واستخدام المدارس والمستشفيات للأغراض العسكرية، واستمرار حصار الميليشيات الانقلابية الحوثية للمدن اليمنية، واستغلال ميناء الحديدة للاستيلاء على واردات المساعدات الإنسانية لليمن، والتي
أدت إلى آثار كارثية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن.
إدانة قيام ميليشيات الحوثي باستغلال ميناء الحديدة لإطالة أمد الحرب في اليمن، من خلال تهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية إلى اليمن واستخدامها لاستهداف المملكة العربية السعودية، وكذلك استخدام إيرادات الميناء في تمويل حملاتهم العسكرية، فض ًلا عن زيادة معاناة الشعب اليمني عبر إعاقة جهود الإغاثة في توصيل المساعدات الإنسانية لليمنيين
ومصادرة وبيع شحنات المساعدات الإنسانية.
التأكيد على أهمية سلامة المدنيين ودعوة مليشيات الحوثي إلى الانسحاب من مدينة الحديدة بما يضمن دخول كافة المساعدات الإنسانية إلى اليمن. وتأييد جهود التحالف العربي في تحسين الوضع الإنساني بشكل فوري وطويل المدى في المناطق المحررة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد