بومبيو يتعهد بدعم أجندة الكاظمي داعيا إياه لتنفيذ الإصلاحات

( المستقلة)… رحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، بالحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي.

وتعهّد بومبيو بدعم أجندة الكاظمي من أجل العراقيين، داعيا إياه لتنفيذ الإصلاحات التي يطالب بها الشعب العراقي.

من جهة أخرى، أعلن بومبيو تمديد الولايات المتحدة الإعفاء الذي يسمح للعراق باستيراد الطاقة من إيران.

وكان الكاظمي قد أدى بحضور 255 نائبا، اليمين الدستورية بعدما وافق البرلمان العراقي على التشكيلة الوزارية التي قدّمها.

وقال الكاظمي في كلمة له أمام النواب، إن الحكومة الجديدة هي حكومة حل وليست حكومة أزمات، مؤكدا رفض استخدام العراق ساحة للاعتداءات.

كما شدد على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة والقوات المسلحة وبأمر القائد العام.

من جهة أخرى، كشف الكاظمي أن حكومته تنوي التحضير لإجراء انتخابات مبكرة ونزيهة، وتعهد بمحاربة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وكشف أيضا أن الحكومة بصدد إقامة علاقات الأخوَّة والتعاون مع الأشقاء العرب والجيران والمجتمع الدولي، بحسب تعبيره.

إلى ذلك لخص الكاظمي عناوين منهاجه الحكومي أو “أولويات الحكومة”، بـ”تطوير المؤسسات الحكومية وإصلاحها، ومعالجة التحديات الاقتصادية والمالية، وركائز العلاقات الخارجية، ومكافحة الفساد، والعدل معيارا للدولة الناجحة، والاحتجاج السلمي كطريق لإرشاد الدولة، والحكومة الاتحادية وإقليم كردستان والمحافظات”.

يذكر أن الكاظمي هو ثالث رئيس وزراء معين منذ استقال رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، تحت ضغط الاحتجاجات الضخمة في ديسمبر. وانسحب المرشحان الآخران بدعوى تدخل الكتل السياسية، وكان أمامه حتى التاسع من مايو/أيار الجاري لتقديم تشكيلته الحكومية.

وبقي العراق ما يقارب 5 أشهر ونصف دون حكومة، منذ استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بعد اندلاع تظاهرات شعبية عارمة ضد الفساد.( النهاية)

التعليقات مغلقة.