بهاء الدين إبراهيم: اعتذار النجوم وضعف الإعلانات وراء غياب المسلسلات الدينية

بغداد ( المستقلة )..أكد المؤلف بهاءالدين إبراهيم، أشهر كاتبى المسلسلات الدينية، أن سبب تراجع بل اختفاء المسلسلات الدينية يرجع إلى حالة الجشع والبحث عن المادة التى وصل إليها المسؤولون في كل مكان خاصة فى القنوات التليفزيونية التى تبحث عن المسلسلات التى تحتوى على مشاهد الرقص والأغانى والمخدرات لتحقيق نسب مشاهدة عالية وبالتالى زيادة نسبة الإعلانات.

وقال بهاء:” منذ أكثر من خمسة عشر عامًا وأنا أقدم مسلسلا دينيًا كل عام، بداية من “أبو حنيفة النعمان”، لكنى اكتشفت أن جميع هذه الأعمال تُعامل بنفس الأسلوب مهما كانت أهمية العمل ونجاحه، فبالرغم من نجاح مسلسل “إمام الدعاة الشيخ الشعراوي”، إلا أنهم أصروا على عرضه فى وقت متأخر”.

وأشار إلى عقبة أخرى أمام المسلسلات الدينية وهى اعتذار عدد كبير من نجوم التمثيل عن عدم المشاركة فيها لسببين، الأول منها أن ميزانيتها غالبًا ما تكون بسيطة مقارنة بالأعمال الدرامية، وثانيًا لأنها تُعرض فى أوقات إما متأخرة جدًا أو مبكرة جدًا وبالتالى لا تُحقق نسبة مشاهدة عالية لنفاجأ جميعًا بأنها أصبحت أعمالا غير مطلوبة.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد