بلاغ للنائب العام ضد نجل هشام سليم

أثار نور نجل الفنان المصري هشام سليم، جدلاً واسعا بعد دفاعه عن الناشطة المنتحرة سارة حجازي؛ المعروفة بدفاعها عن المثلية الجنسية، حتى تطور الأمر وصعد إلى مكتب النائب العام المصري.

وأعلن المحامي المصري أيمن محفوظ؛ تقدمه ببلاغ إلى النائب العام المستشار حمادة الصاوي، ضد ابن الممثل هشام سليم المتحول جنسيا بعد ظهوره في فيديو روج فيه للمثلية الجنسية.

 

وقال محفوظ في بلاغه ”مازالت الحرب علي ثقافتنا وأخلاقنا مستمرة؛ وإن ظهور العديد من أبناء المشاهير للدعوة إلى نشر الرذيلة والفسق بين شبابنا وفتياتنا هي الحرب الفعلية التي تواجه مصر“.

 

ورأى أن ”مطالبة نور هشام سليم الفجة لما ادّعاه بحق المثليين في الشذوذ لانعدام الاختيار لهم، مبررا دعوته الرخيصة بأن الشذوذ هو خلق من الطبيعة لهم، يُعد تجرؤا وإهانة للذات الإلهية التي كرمت الإنسان“.

 

وتابع محفوظ ”تلك الدعوة باطلة لأن الانحراف السلوكي ليس من خلق الله إنما من أفعال البشر وشيطانيهم“.

 

واعتبر أن ”الأكثر جُرما من المُجرم هو من يشجعهم على إجرامهم وانحرافهم ومن يدعوا جميع البشر والأسوياء إلى مساندتهم والاعتراف بأن تلك الأفعال المحرمة والمجرمة هي حق لهم“.

 

وجاء في البلاغ أن ”ما اقترفه نور هشام سليم يعد جرما يعاقب عليه بقانون مكافحة الآداب“.

 

وكان نور هشام سليم، عبر في وقت سابق عن غضبه إزاء الانتقادات التي وجهها الجمهور للناشطة المصرية المنتحرة سارة حجازي، والمستمرة حدتها حتى الآن بسبب اعترافها بمثليتها من خلال الدفاع عن حقوق المثليين.

 

وقال نور إنه حزين على غياب الإنسانية لدى المصريين، الذين استمروا في الهجوم على سارة، مضيفًا ”اللي راضي بيا ومش راضي بملك الكاشف يبقى منافق واللي راضي بيا ومش راضي بسارة حجازي يبقى منافق“.

التعليقات مغلقة.