بلاغ ضد رامز جلال بعد حلقة باسم ياخور

تقدم أيمن محفوظ المحامي، وكيلا عن عدد من مواطني محافظة الشرقية، ببلاغ ضد الفنان رامز جلال؛ يتهمه فيه بالسخرية من أهالى محافظة الشرقية، فى حلقة أمس من برنامجه الشهير “رامز مجنون رسمى”، وذلك في عبارته التي استاء منها أهالي المحافظة والتي يسخر بها من ضيفه الممثل السوري باسم ياخور، وهي “أنت مبهدل ليه هو أنت جاي من الزقازيق”.

وأكد أيمن محفوظ، أن تقديم البلاغ جاء بناء على تكليف من أهالي الشرقية، رغبة منهم في اتخاذ إجراء ضد رامز جلال، وبعدها تقدم ببلاغه للمستشار حمادة الصاوي، النائب العام، مدونا في هذا بطلب محاكمة رامز جلال؛ لإهانته أهالي الشرقية، والتى تعد فالترتيب الثالث في تعداد السكان، الذين يبلغ عددهم 7.5 مليون نسمة من إجمالي سكان مصر بحسب ما أوردت “بلدنا اليوم” المحلية.

 

واستطرد “محفوظ”، في بلاغه، أن محافظة الشرقية كانت إحدى عواصم مصر القديمة، وتحتوي على آثار عظيمة من التاريخ الفرعوني، بمدن مثل، تل بسطا، وصان الحجر، وأنها كانت ممرا للسيدة مريم العذراء في الرحلة المباركة لمصر، وتحتفل بالعيد القومي يوم وقفة أحمد عرابي عارضا مطالب الشعب أمام الخديوي وقتها.

 

بلاغ «محفوظ»،أن المحافظة أنجبت فنانين تركوا لنا بصمة فى الحياة الفنية مثل، عبد الحليم حافظ، ومرسي جميل، ودنجوان السينما المصرية رشدي أباظه، والفنانة شادية، وصلاح عبد الصبور وغيرهم، ومن العلماء فاروق الباز والجراح مجدي يعقوب، وفي الرياضة عماد متعب، وفريق هوكي الشرقية، و الذي رفع اسم مصر بحصوله على كأس إفريقيا.

 

وأوضح أيمن محفوظ، أن السخرية و التنمر هو إيقاع الأذي بنفس المجني عليه، قبل الإيذاء البدني ويعد جريمة سلوكية وأخلاقية، قبل أن تكون جريمة جنائية، ولابد من تخليص المجتمع من تلك الظاهرة الغريبة التى تعرف باسم «رامز جلال»، وأن مقدمي البلاغ يستصرخون بالنائب العام، ويطالبون بسرعة التحقيق مع رامز جلال، وتقديمه لمحاكمة عادلة، واتخاذ اللازم قانونا، طبقا لما جاء بصدر البلاغ.

 

وأخبر “محفوظ”، أن نصوص قانون العقوبات تنص بالحبس والغرامة، لكل من قام بعمل أو بالامتناع عن عمل يكون من شأنه إحداث التمييز بين الأفراد أو ضد طائفة من طوائف الناس؛ بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين أو العقيدة وترتب على هذا التمييز إهدارًا لمبدأ تكافؤ الفرص أو العدالة الاجتماعية، أو تكدير للسلم العام

التعليقات مغلقة.