بعض العادات الواجب تجنبها للحفاظ على الصحة الجنسية

(المستقلة)… قد تقوم خلال برنامجك اليومي ببعض العادات التي تضعف قدرتك الجنسية دون أن تشعر بذلك، لذا سنقدم اليوم بعض العادات السيئة التي تضر بالقدرة الجنسية، وذلك لتتجنبها قدر الإمكان أو تحد منها أو تعدلها بحسب الحال ويمكن تلخيصها بما يلي بحسب موقع “صبايا جازين”:

إهمال العلاقة الجنسية؛ حيث أن ممارسة الرجال الذين تتخطى أعمارهم الـ 45 عام للعلاقة الجنسية (sexual encounter) مع زوجاتهم مرة واحدة أسبوعياً على الأقل، تجعلهم أقل عرضة للإصابة بضعف الانتصاب والضعف الجنسي بنسبة 40% من الرجال الذين لا يعتبرون الجنس من أولوياتهم.

إهمال التمارين الرياضية؛ حيث أشارت الدوريات الطبية الأمريكية التي تهتم بالصحة الجنسية لدى الرجال أن إهمال الرجال لممارسة التمارين الرياضية يجعلهم عرضة للإصابة بالضعف الجنسي بنسبة تفوق الـ 50% بالمقارنة مع نظرائهم الذين يمارسون التمارين الرياضية لمدة ساعة يومياً، وليس عليك ممارسة التمارين الرياضية الشاقة لكي تنعم بصحة جنسية جيدة فالرياضة الخفيفة مثل المشي كافية.

التدخين، حيث يحتوي التبغ الموجود داخل السيجارة الواحدة على ما يقارب 40 مادة كيمائية مسرطنة كفيلة بإنهاء حياتك وليس صحتك الجنسية فقط، ولقد أثبتت الدراسات الطبية الجنسية تشوه شكل العضو الذكري وقلة إنتاج الحيوانات المنوية عند المدخنين بالمقارنة مع الغير مدخنين.

قلة النوم، فلا تقتصر فوائد النوم على تخلص الجسم من الإرهاق وتجديد النشاط الذهني والبدني فقط فبحسب دراسة طبية جنسية حديثة لجامعة شيكاغو الأمريكية هناك علاقة وثيقة بين النوم وإنتاج الخصيتين هرمون الذكورة “التستوتيرون” المسؤول عن إنتاج الحيوانات المنوية والقدرة الجنسية لدى الرجال، ونصحت الدراسة الرجل بالحصول على أكثر من 5 ساعات يومياً من النوم المتواصل لقدرة جنسية أفضل.

عدم تناول البطيخ؛ حيث يحتوي البطيخ على مادة تسمى السيترولين أجينين والتي تعمل على توسعة الأوعية الدموية للقضيب عن طريق زيادة أُكسيد النيتريك، مما يؤدي إلى علاج ضعف الانتصاب أثناء العلاقة الجنسية، والجدير بالذكر أن حبوب الفياجرا الكيميائية تحتوي على نفس المواد التي يحتوي عليها البطيخ.

الإكثار من الوجبات السريعة؛ حيث يتجه معظم الرجال إلى تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة هائلة من الدهون والزيوت المهدرجة التي تتسبب بتكتل الدهون داخل الأوعية الدموية بالقضيب، مما يجعل عملية تدفق الدم للعضو الذكري لحدوث عملية الانتصاب أمراً في غاية الصعوبة.

مشاهدة التلفاز؛ حيث أشارت جامعة هارفرد الأمريكية إلى أن الجلوس أمام شاشات التلفاز لمدة تتجاوز الـ 44 ساعة أسبوعياً يقلل إنتاج الخصيتين للحيوانات المنوية لذا حاول أن لا تقضي أوقاتاً طويلة أمام التلفاز.

وأخيراً، وجد الباحثين في جامعة تكساس الأمريكية أن الرجال الذين يشربون القهوة بمقدار كوبين يومياً يتمتعون بقوة انتصاب وصحة جنسية أفضل من نظرائهم الذين لا يشربون القهوة، ولقد أثبتت الدراسة أن الكافيين الذي يُعد أهم مكونات القهوة يساعد على توسعة شاريين العضلات الملساء الموجودة في القضيب مما يساعد على تدفق الدم بغزارة أثناء عملية الانتصاب.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد