بعد سنوات من انتحاره.. فضائح التحرش الجنسي تلاحق روبن ويليامز

(المستقلة)..عاد الحديث عن شخص الممثل الكوميدي العالمي الراحل روبن ويليامز  ضمن أكبر الفضائح التي تطال عالم هوليوود وتحديداً قضايا الإغتصاب والتحرش الجنسي.

ففي كتاب يتناول حياته الشخصية ومسيرته الفنية للصحافي ديف ايتزكوف والذي من المقرر إصداره قريباً، تتحدث الممثلة ​بام داوبر​ التي تعاونت معه في مسلسل Mork & Mindy عن تعرضها للكثير من مواقف التحرش الجنسي من قبله.

فأشارت إلى أنه على الرغم من حبها له والكيمياء التي كانت بينهما في موقع التصوير، فإنها أكدت تحرشه بها جنسيا.

وأوضحت لقد تعرضت للكثير من الأشياء المشينة على يده، لكنني لم أعبر عن غضبي أبدا، وأضافت أنه كان يمسكها ويصطدم بها أحيانا أثناء الحركة، لكنه كان يفعل ذلك مع الكثير من الأشخاص، مؤكدة “الأمر كان ممتعا للغاية”.

وفي المقابل أكد منتج آخر يدعى جاري مارشيل هذه الوقائع التي تحدثت عنها داوبر قائلاً:” كان أحيانا يخلع ملابسه ويظهر عاريا أمامها، وهي تحاول تمثيل أحد المشاهد. كان هدفه في الحياة أن يحمر وجهها”.

ويليامز أقدم على الإنتحار في الرابع عشر من آب 2014.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد