بعد زواج 61 عاما.. ماتا بكورونا بفارق ساعة

مات زوجان من ولاية ميسوري الأمريكية، كانا سوف يحتفلا بعيد زواجهما الـ 61 في وقت لاحق من هذا الشهر.

قال أفراد الأسرة لصحيفة “سانت لويس بوست ديسباتش” إن بيل أولويغ (85 عاما)، وبات أولويغ (83 عاما) توفيا 1 مايو الجاري، بعد أيام فقط من ظهور اختبارات فيروس كورونا الإيجابية لكليهما، ووضعهما في العناية المركزة.

 

تتكون أسرة الزوجين من 7 أبناء، و20 حفيدا، و8 أبناء للأحفاد. وكتب في النعي للزوجين: “لقد كانا قدوة رائعة وأصدقاء أعزاء للكثيرين، وأحبا أفراد عائلتهم دون قيد أو شرط، وكانا فخورين للغاية بالعائلة التي كوّناها سويا”.

 

التقى الزوجان للمرة الأولى في الخمسينيات من القرن الماضي، وتزوجا في مايو من عام 1959، حيث عمل بيل مهندسا ميكانيكيا في مجال الصلب، بينما عملت بات معلمة للأطفال.

 

وبحسب ما ورد، فقد أصيب كل من بيل وبات منذ عدة أسابيع، وعلى الرغم من قلق عائلتهما، فقد اعتقدا أنها من الممكن أن تكون نزلة برد عادية.

 

دخل بيل إلى المستشفى في 26 نيسان بعد ارتفاع درجة حرارته، وتبعته بات بعد حوالي 6 ساعات. بحلول اليوم التالي، ظهرت نتائج اختبارات فيروس كورونا، وكانت إيجابية، ووضعا في العناية المركزة.

 

ذكرت الصحيفة أن بيل توفي في حوالي الساعة 12:40، وتلته بات بعدها بـ 40 دقيقة فقط.

التعليقات مغلقة.