بعد مهاجمتها لإرتدائها مايوه.. عارفة عبد الرسول لـ”المستقلة”: كل شخص حر برأيه

المستقلة/ منى شعلان/ تصدرت الفنانة المصرية “عارفة عبدالرسول” ، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، والمواقع الإخبارية ، خلال الساعات الماضية ، بعد ما نشرت صورة لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، وهى ترتدى “المايوه” ، أثناء قضائها إجازتها الصيفية.

وفور نشرها الصورة ، إنهالت التعليقات عليها ، الرافضة لإرتدائها مايوه بسبب كبر سنها ، وتعليقات أخرى مشيدة بروحها الطفولية متمنيا لها أجازة سعيدة ، وعلى الرغم من عدم إظهار الصورة ماترتدية الفنانة المصرية بشكل كامل وما إذا كان مايوه بيكينى أو لا ، إلا أن الحديث دار حول أنه مايوه بيكينى.

ومن جانبها كشفت عارفة عبدالرسول ، لـ” المستقلة”، حقيقة الأمر ، مؤكدة أنها ترتدى مايوه “تيكيني” ، مكون من قطعتين وشورت قصير ، وليس هناك مايبرز مفاتن جسدها.

وأضافت فى تصريحاتها الخاصة ، أنها تقضى أجازتها الصيفية بمنطقة العين السخنه ، ومثل أى شخص تجلس على البحر بالملابس الخاصة به ، وأنه أمر عادى ، ولا يحتاج تلك الانتقادات التى وجهتى لها.

وعن عدم تعليقها على هذا الأمر وتجاهلها له، فقالت لايستحق الرد أو التوضيح ، وكل شخص حر برأيه ، وما حدث لا يستدعى خلق أزمة بهذا الشكل.

وعن آخر أعمالها الفنية ، أشارت الفنانة عارفة عبد الرسول أنها تواصل تصوير الجزء الثانى من مسلسل فرح ، وفيلم “كيرة والجن” ، بعد ما إنتهت من تصوير “النمس والأنثى ” مع الفنان محمد هنيدي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.