بعد الهجوم عليها لإساءتها لنساء مصر.. ملكة جمال المغرب ترد

المستقلة/ منى شعلان/ تعرضت إبتسام مومني ملكة جمال المغرب ، لهجوم حاد من قبل رواد السوشيال ميديا ، على مدار الأيام الماضية، بعد إساءاتها لنساء مصر ، وتشبيههم بالرجال ، وذلك بعد إيقاف حفل المطرب المغربى سعد لمجرد فى مصر، لاتهامه فى عدة قضايا اغتصاب بالعاصمة الفرنسية باريس.

كانت كتبت إبتسام، عبر خاصية الاستورى على صفحتها بإنستغرام: “يعنى أنتم مفكرين الفنان سعد لمجرد رح ينزل فى الحفل يتحرش ببناتكم وهما مثل الرجال”، كما نشرت صورة عبر خاصية الأستورى للفنان الكبير أحمد عبد العزيز وكتبت عليها: “المصريات اللى هيتحرش بيهم سعد لمجرد”.

ويبدو أن ​إبتسام مومني​ أدركت خطأها وإعتذرت عما بدر منها ، حيث كتبت إبتسام ، عبر حسابها بإنستغرام : “مصر بلد شقيقة وعزيزة هي ونساءها وشعبها على قلوبنا واحترمها هي بلاد الثقافة والحضارة فأن قصدت الجزء البسيط الذين هاجمو المغرب وبناتها وأنا أكيد لم أكون أقصد التعميم لأن التعميم لغة الجهلاء”.

وأضافت: “سعد لمجرد فنان مغربي وعربي وعالمي ولأن القضية مجرد تهمي لم يثبت شيء عليه فالذين أخذوا قرار حملة منع داخلو الفن والأمور الشخصية وأنا كوني فنانة مغربية وتقديرا لفنه وقفت مع الحق لأنه هاجموه بدون أي سبب وأكيد البعض لا ” لا أعمم”.

وتابعت :” هو كونوا فنان الصف الأول والمغرب لأنه كلنا بنعرف جمهور سعد في كل الوطن العربي ما شاء الله فلازم يحترموه، أعرف أن هذا شيء لصالحي ولكن أنا لم أريد هذه المخاصمة بين الشعوب في مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا شعبين يحبون بعض، لذلك أنا أوضحت رأيي وموقفي من الموضوع وشكرا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.