بعد الإمارات وكوسوفو.. ماهي الدولة القادمة للتطبيع مع إسرائيل؟

المستقلة/ منى شعلان/ بعد تطبيع العلاقات بين دولة إسرائيل ودولة الإمارات ، تطمح الأولي لتوسيع دائرة السلام وتوقيع مزيد من الاتفاقيات مع العالم أجمع.

حيث أعلنت صفحة “إسرائيل بالعربي” ، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة تويتر ، منذ قليل ، عن تطبيق العلاقات بين إسرائيل ودولة كوسوفو الإوروبية” .

وكتبت الصفحة فى تدوينه لها :” كوسوفو وإسرائيل تتفقان على تطبيع العلاقات وصربيا تنقل سفارتها لأورشليم القدس.

وأضافت:” أعلن رئيس الوزراء نتنياهو أن إسرائيل وكوسوفو ستقيم علاقات دبلوماسية بينهما. وأعلن الرئيس الصربي فوتشيتش أن صربيا ستنقل سفارتها إلى أورشليم. هذه هي أول دولة اوروبية تفتح سفارة لها في العاصمة الإسرائيلية.

وقد أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، فى وقت سابق له ، أن إسرائيل ستوقع اتفاقيات سلام مع دول أخرى، مؤكدا العمل على تطبيع العلاقات مع مزيد من الدول العربية قريبا.

من ناحية أخري كشفت وسائل اعلامية اسرائيلية ، فى وقت سابق ، عن انضمام 3 دولة عربية أخرى ، فى تطبيع العلاقات مع إسرائيل وهم البحرين وسلطنة عمان والسودان .

ومن جانبها تسعي السودان إلى توقيع معاهدة مع إسرائيل وليس العكس ، ولاقي الأمر ترحيبا كبيرا من الجانب الإسرائيلي ، ومن المتوقع توقيع معاهدة سلام بين الجانبين قريبا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.