بعد أميركا.. بريطانيا أول بلد أوروبي في وفيات كورونا

( المستقلة)…باتت المملكة المتحدة، الثلاثاء، أول بلد أوروبي يتجاوز عتبة ثلاثين ألف وفاة بفيروس كورونا، وثاني بلد أكثر تضرراً بالوباء عالمياً بعد الولايات المتحدة، بحسب إحصاءات رسمية نشرت الثلاثاء.

وأشارت الأرقام الأسبوعية من مختلف وكالات الإحصاء الإقليمية في البلاد إلى 32 ألفاً و313 وفاة بكوفيد-19، بحسب شهادات الوفاة، في حصيلة تتجاوز تلك التي سجلت في إيطاليا.

هذا وكانت آخر حصيلة لوزارة الصحة الاثنين والتي لا تشمل سوى الوفيات في المستشفيات ودور المسنين بلغت 28 ألفاً و734 وفاة.

وفي وقت سابق، أظهرت أرقام جديدة أن بريطانيا، شهدت نحو 30 ألف وفاة بسبب فيروس كورونا، وهو على الأرجح زيادة بمقدار الثلث عن الإحصاء الرسمي المعلن.

وكشف مكتب الإحصائيات الوطني أن هناك 29710 وفيات تضمنت كوفيد-19 في إنجلترا وويلز حتى أبريل/ نيسان، بزيادة 34% عن الرقم الذي أعلنته الحكومة في الفترة نفسها وكان 22173 وفاة. وتحسب الوفيات في اسكتلندا وأيرلندا الشمالية بشكل منفصل، ما يرفع العدد لأكثر من 30 ألف وفاة.

ويقول علماء إنه سيكون من الصعب تحديد الحصيلة الكلية للمرض حتى تكون هناك إحصائيات كاملة للوفيات خلال فترة الجائحة.

وأوضح مكتب الإحصاء في بريطانيا أن عدد الوفيات المسجل إجمالا حتى أسبوع 24 أبريل/ نيسان أقل نسبيا من الأسبوع الذي سبقه، لكنه مازال ضعف متوسط خمس سنوات.

مسعف يقف خلف سيارة اسعاف في لندن يوم 30 مارس (رويترز)مسعف يقف خلف سيارة اسعاف في لندن .

بدوره، اعترف كبير المستشارين العلميين للحكومة البريطانية أنه كان ينبغي على البلاد فحص مزيد من الأشخاص بشأن فيروس كورونا في مرحلة مبكرة من التفشي.

وأخبر باتريك فالانس لجنة الصحة في البرلمان “لو كنا قد تمكننا من زيادة قدرة الفحص أسرع، لكان ذلك مفيداً، ولعدة أسباب لم يحدث ذلك”.

هذا ويقول منتقدون إن استجابة حكومة المحافظين البريطانية لفيروس كورونا كانت أبطأ من اللازم، وفشلت في احتواء التفشي بالفحص الموسع للأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض كوفيد-19، ثم تتبع وعزل المخالطين للمصابين. الدول التي فعلت ذلك، ومنها كوريا الجنوبية وألمانيا، سجلت أقل معدلات وفاة من تلك التي لم تنفذه.

إلى ذلك، توسعت المملكة المتحدة مؤخرا في القدرة على إجراء الفحوص كما دشنت برنامجا “للفحص والتتبع والمسح” فيما تبحث تخفيف إغلاق البلاد.

هذا وتعتبر بريطانيا واحدة من أكثر الدول في العالم تضرراً بسبب الجائحة وسبقت إيطاليا بالنسبة لأكبر عدد من وفيات كوفيد-19 في أوروبا.

إصابات إيطاليا تنخفض

أما في إيطاليا، فقد أعلنت وكالة الحماية المدنية أن الوفيات الناجمة عن وباء كوفيد-19 في إيطاليا ارتفعت بواقع 236 حالة اليوم الثلاثاء مقابل 195 أمس الاثنين، في حين بلغت الحصيلة اليومية للإصابات الجديدة 1075 حالة مقابل 1221 أمس. وعدد حالات الإصابة الجديدة اليوم هو الأقل منذ شهرين.

وقالت الوكالة إن إجمالي عدد الوفيات منذ ظهور المرض في 21 فبراير شباط بلغ 29315، وهو أحد أعلى الأرقام المسجلة في العالم. ووصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 213013.

كما أضافت الوكالة أن عدد الأشخاص المسجلين على أنهم يحملون المرض حاليا انخفض إلى 98467 من 99980 أمس الاثنين.

وبلغ عدد الأشخاص الموجودين في العناية المركزة اليوم الثلاثاء 1427 مقابل 1479 أمس. ومن بين من كانوا مصابين في الأساس، بلغ عدد المتعافين اليوم 85231 شخصا مقابل 82879 أمس.( النهاية)

التعليقات مغلقة.