الرئيسية / تنبيهات / بسبب تأخيرها في مطار بيروت… نانسي عجرم تهاجم الحكومة اللبنانية

بسبب تأخيرها في مطار بيروت… نانسي عجرم تهاجم الحكومة اللبنانية

(المستقلة).. بين مؤيدٍ ومعارضٍ ومتعاطفٍ وغاضبٍ، انقسمت ردود الأفعال حول تغريدات النجمة اللبنانية نانسي عجرم، التي فضحت فيها، حسب قولها، التجاوزات والإهمال الذي تعرضت له في مطار بيروت اليوم.

انتقادات نانسي

وكتبت نانسي على (تويتر) عدة تغريدات متلاحقة، شنّت فيها انتقادات لاذعة على السلطات بسبب وقوفها في طابور كبير، وهي تحمل طفلتها، التي لم تتجاوز 5 أشهر أمام قسم التدقيق بالجوازات، وقالت “أنا اليوم مش فنانة، أنا مواطنة لبنانية بنتي عمرها 5 شهور على كتفي عم تبكى لمدة ساعة من الوقت ع طلوع الفجر بمطار بلدي ومثلي نساء كتار كانوا حواليي، هل هالشي مسموح؟ هل مقبول يكون في هلقد إهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح نكون بعدنا هلقد بعاد عن أبسط حقوق الإنسان؟”.

وأضافت “بكل بلدان العالم بكون للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات، إلا عنا، يمكن لأن مفكرينا Option. يا حبايب قلبي هيدي من أبسط حقوق المرأة. هيدا واجبكن تجاه كل امرأة، مش كافينا ريحة الزبالة بالمطار والإهمال”.

واختتمت النجمة اللبنانية بتغريدة قالت فيها “هيدا لبنان اللي منتغني في بكتب التاريخ؟ هيدا لبنان اللي بدكن تشجعوا السواح يزوروا؟ ولادنا الصغار صاروا شايفين وفاهمين بالعيوب اللي فارضينا حضراتكن علينا، وإنتوا ما كنتوا تحسوا، ساكتين ساكتين وبعدين لوين آخدينا؟”.

حالة من الجدل

وتسببت هذه التغريدات المتلاحقة في حالة كبيرة من الجدل، إذ قال البعض “إن الفنانة أفسدت الشكل العام للبنان، وفضحت البلد وأساءت إليه بطريقة غير لائقة”، وطالبوها بضرورة “التحلي بالحكمة بدلا من هذا الغضب، الذي يدمر السياحة والشكل الحضاري للبلد”.

وهاجمها آخرون قائلين، “غضبت لأنها لم تُعامل كنجمة، ووقفت في طابور مثل أي امرأة عادية بأي مطار، وهذا لم تقبله رغم أنه يحدث لأي سيدة، وتعتبره مجرد إجراءات”.

وعلى الوجه المقابل دافع عنها آخرون مشيرين إلى أن “ما فعلته يُصلح الفساد، لا العكس، لأن الفساد رائحته فاحت، والسكوت يزيده شراسة”.

المطار يكذب الفنانة

مطار بيروت من جانبه أصدر بياناً رداً على تغريدات نانسي عجرم، إذ قال جهاز أمن المطار “الزحمة في المطار التي تم الحديث عنها كانت في وقت الذروة، وناتجة عن هبوط تسع طائرات بأقل من ساعة، وبمعدل 1769 راكباً، وهذا ما يستوجب التنويه بعمل الأجهزة الأمنية في المطار، خصوصاً جهاز الأمن العام الذي يتعامل مع هذا العدد بكل مهنية وحرفية”.

وأضاف، “إن ما صدر عن مرور إحدى الفنانات وانتظارها ساعات طويلة غير صحيح، لأن كاميرات المراقبة رصدت الفنانة التي وصلت إلى قاعة الوصول في الساعة 23:29، وتم ختم جواز سفرها في الساعة 23:41، إذ إن انتظارها لم يتجاوز 12 دقيقة”.

ودعت قيادة جهاز أمن المطار المواطنين “إلى التحلي بالصبر، فمطار بيروت الدولي يستوعب تسعة ملايين مسافر سنوياً، ويترافق ذلك مع أعمال التحديث والتوسعة بهدف إجراء كل ما يمكن من تحسينات لتسهيل حركة مرور المسافرين”.

ولم تعلق نانسي عجرم، حتى الآن، على البيان الصادر عن المطار، الذي اتهمها بالمبالغة، حسب المعلومات، التي جاءت فيه رغم أنها نشرت مقطع فيديو، وهي تقف في الطابور وأرفقته بتغريداتها على (تويتر).

 

المصدر: اندبندنت بالعربية

اترك تعليقاً