بسبب الوباء.. 4 آلاف سجين بريطاني إلى الحرية

( المستقلة)… بعدما تسلل فيروس كورونا المستجد فيالسجون البريطانية المكتظة مصيبا المئات، اعتمدت السلطات برنامجا سيسمح بإطلاق سراح 4 آلاف سجين خلال شهرين لا يشكلون خطرا على سلامة الناس، وذلك سعيا منها لمنع تمدد الوباء أكثر وأكثر.

وأشارت السلطات إلى أن برنامج الإفراج المبكر لا يشمل السجناء المدانين بارتكاب جرائم خطيرة كالإرهاب والقتل، كما تمت الموافقة على إطلاق سراح السجينات الحوامل والأمهات بشروط.

بدورها، بدأت وزارة العدل بإطلاق بعض المرشحين للاستفادة من هذه المبادرة بهدف الحد من انتشار كوفيد19 في السجون المكتظة التي اقتربت من قدرتها الاستيعابية.

يشار إلى أن الوزارة كانت أعلنت في أبريل/نيسان الماضي أنه سيتم الإفراج عن السجناء “منخفضي الخطورة” مع تركيب أساور إلكترونية لمعصمهم. لكنها أكدت في الوقت ذاته أن السجناء المدانين بارتكاب جرائم عنيفة أو جنسية أو الإرهاب لن يفرج عنهم.

بريطانيا - اسوشيتد برسبريطانيا – اسوشيتد برس

وتضم السجون البريطانية أكبر عدد من النزلاء في أوروبا الغربية حيث يوجد أكثر من 80 ألف شخص خلف القضبان. كما تضم العديد من السجون في بريطانيا سجناء أكثر بكثير طاقتها الاستيعابية.

الأولى أوروبياً والثانية عالمياً

إلى ذلك، أعلنت الحكومة البريطانية اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 30,076 حالة في البلاد.

وباتت المملكة المتحدة، الثلاثاء، أول بلد أوروبي يتجاوز عتبة الـ 30 ألف وفاة بفيروس كورونا، وثاني بلد أكثر تضرراً بالوباء عالمياً بعد الولايات المتحدة، بحسب إحصاءات رسمية نشرت الثلاثاء.( النهاية)

التعليقات مغلقة.