بروفيسور روسي : كورونا يحول المريض الى مصدر عدوى دون علمه

(المستقلة)..كشف كبير الأطباء في مستشفى الأمراض المعدية بمدينة بطرسبورغ، عن خطورة مرض كوفيد-19 بدون أعراض، مؤكدًا أن “هذا الشكل من المرض يحول المريض دون علمه إلى مصدر للعدوى بالفيروس التاجي”.

وقال البروفيسور، دينيس غوسيف، في “حالة عدم وجود أعراض، يمكن أن يتحول المرض باستمرار من خفيف إلى معتدل ومن ثم إلى شديد”، وأوضح الطبيب أن”هذا الانتقال يمكن أن يستغرق من عدة أيام إلى يوم واحد أو أقل، من أربع إلى ست ساعات”.

وأعلن أيضا أن نقل عدوى الفيروس من حامله بدون أعراض، هو سبب التفشي الرئيسي للمرض في جميع البلدان.

وأضاف:” من الصعب حساب مثل هذه الحاملات. كقاعدة عامة، يتم تقييم حامل الفيروس عديم الأعراض بأثر رجعي، إي بعد إصابته بالوباء، من خلال وجود الأجسام المضادة للفيروس في الدم.علاوة على ذلك، فإن التصوير المقطعي المحوسب (CT) كطريقة تشخيصية أساسية لـ COVID-19 غير مناسبة وغير كافية لكشفه، خاصة بالنسبة للمرضى عديمي الأعراض”.

وتفشى وباء COVID-19 في غالبية دول العالم، ووفقًا لمنظمة الصحة العلمية أصيب حتى الآن أكثر من 3.1 مليون شخص بهذا المرض.

وقد توفي حوالي 218 ألفا من هؤلاء، وتم علاج حوالي مليون شخص، وتم تسجيل أكبر عدد من المصابين والضحايا في الولايات المتحدة وإسبانيا وإيطاليا.

التعليقات مغلقة.