الرئيسية / اخر الاخبار / برواس حسين تفتن حكام ” Arab Idol” بأغنيتها الكردية

برواس حسين تفتن حكام ” Arab Idol” بأغنيتها الكردية

بغداد (إيبا)… أشعلت المتسابقة الكردية صاحبة الرقم 6 برواس حسين مسرح “Arab Idol” بأغنية قدك المياس التي غنتها بالكردي.

ورغم عدم فهم الجمهور أو الحكام لكلمات الأغنية التي أدتها برواس بالكردية إلا أنهم تفاعلوا معها بشدة لدرجة أن نانسي تمايلت على ألحان كلماتها غير المفهومة.

ولم تتمالك أحلام نفسها بعد أن انتهت برواس من الغناء وقالت لها: “الله عليكي .. يا الله، “، ثم وجهت كلامها لجمهور: “هل تعرفون من أين أتت، لقد أتت بابل، من الحدائق المعلقة، من العراق”.

وخاطبت أحلام برواس قائلة: “إنت إحساسك يجب أن يدرس في المدارس، إحساسك يقتلني، أحسنتي”.

ثم قال لها راغب: أحببت كثيرا غنائك بالكردي، أنت موهبة جيدة جدا، برافو”.

أما نانسي فانبهرت بها لدرجة إحساسها بأنها فهمت الكردية بالفعل حيث قالت لها: “أنت جعلتيني أجرب أن أفهم ما تقولينه، أتمنى أن تعلميني أغنية بالكردي، أحب أن أغني معك “.

أما حسن الشافعي فاكتفى بقوله لها: “أنا بحبك، من أول يوم رأيتك فيه وأنا أحبك، ودائما أتحدث عنكي، فأنا لا أبحث عن شخص صوته جيد فقط، بل شخص يمثل إضافة للموسيقى، لقد تعلمت منك الكثير في الموسيقى “.

وكانت برواس قد اختارت لنفسها الرقم 6 نظرا لأنه يوافق شهر ميلاد ابنتها جونا، لذلك فهو من الأرقام المحببة لديها. (النهاية)

12 تعليق

  1. الاكراد يغنون بجمال روحهم الطيبة وباصالة تاريخهم ومو بالكراهية اللى تتهم بيها غيرك يا حاقد يا مكروه
     

  2. أنا عراقي عربي و أقول: عار على كل من حاول الإساءة إلى الأكراد الذين هم جزء عزيز و حبيب من النسيج الوطني العراقي. و أقول كل من يشكك بعراقية الكورد إنما يشكك بالبناء العراقي كله. لو لم يكن هناك عرب و كرد و تركمان و أشوريين لما كان هناك عراق. فلتخرس كل الأفواه التي تشكك بالكرد أو تشكك بالعرب أو تشكك بفسيفساء العراق

  3. اذا كان في داخل الانسان الكردي شي من الحقد والعنصرية ضد الآخر فأننا العرب مسؤولون عن هذه المشاعر السلبية يجب أن نطمنهم ونعطيهم أمثلة حسنه عن التعايش السلمي ليستطيعوا أن يثقوا بنا وأخيراً أن الكرد هم الإضافة الجميلة للمجتمع العراقي والتي لا يجب أن نفرط بها لأن حياتنا ستصبح جافه إذا تركنا الأكراد كما يتركنا المسيحيون وتركنا من قبلهم يهود العراق. والكرد كذلك بدون العراق سيخسرون الكثير إذن به رواس هي أصرة المحبة بيننا . شكراً به رواس

  4. للكرد تاريخ طويل وحظارة لايمكن ان ننساهافي كافة المجالات الموسيقي والفن وخاصة في مجال بناء الدولة العرقية وعلى كافة المستويات ولاسف يجهل الكثير ذالك ليس من باب الفهم وانما من باب الجهل ولاريد ان ادخل الى مواضيع اخرى للانك لاتفهمها ايها الاخ عميد انا لي تجربة مع الا خوة الكراد فانهم اناس موثقفين ومتحضرين يدرسون في الجامعات الاوربية وعلينا نحن العرب ان لا نتجاهل ذالك كفانا سفك الدم وانية الغير الصالحة
    محمد المانيا

  5. صحیح ان الاکراد یحتلون الشعوب المستضعفه‌ فی المنطقة یحکمونهم بالحدید و النار ویدمرون قراهم و یقتلون ابناءهم لمجرد مطالبتهم بحقوقهم یا سید عمید

  6. به رواس!بدئتي المشوار ورفعت عاليا راية الثقافة الكردية.اقول هذا وانا في شتاء عمري وقد كنت مع اللذين ضحوا من اجل ان ثصل الى بر الامان وقد لاحت افقها. عليك وعلى الجيل الجديد ان تثبت للعالم معالم ثقافتنا. وكونوا روادآ.
    للعميد اقول اتقي الله فان الكرد لهم تاريخ في الغناء ورقص (جوبي) فارجوا ان تكون منصفا وليس حاقدآ

  7. أحلام أثلجت قلوبنا أفرحتناأدارت وجهها للجمهور وقالت هل تعرفون من أين أتت هذه الفتاة؟ وهي تعني برواس الرائعة . قالت أنها من بابل أنها من جنائن المعلقة . أنها من العراق … العراق فقط ونحن نعشق العراق ونعشق برواس والوطن العربي ونعشق أحلام وراغب ونانسي وحسن من البصرة تحيات حب .

  8. عندما غنت برواس قفز قلبي من صدري رأيت الطبيعة الخلابة سمعت هدير الشلالات ونبضات القلوب كان الحب حاضرا بقوة وحاضرا كان وجهك البرئ بابرواس لتقولي للعالم نحن أرقى حضارة والفن الراقي عندنا حقا اصبحتي سفيرة للحب والسلام نتمنى لك الفوز المهم أن يكون الفوز عراقيا . نحبك جدا يابرواس ونحب لجنة الحكام لأنهم عمالقة الفن ولأنهم احبوك .

  9. انا لا اجيد اللغه الكرديه ولاتكلمها ولو تكلم الكردي امامي لقلت له عذرا انت غريب الاطوار حتى ان لغتك لايجيدها الامن اكرمه الله بمعجزه سليمان لتعدد لهجاتها وسرعتها وعدم شمولها للقواعديه الا ان هذة المغنيه الساحره ابهرتني بغزلها للكلمات وكانها تغني لي وحدي للماضي لما حدث لي وانزلت دموعي بسرعه شعرت انني اريد ان ابكي لابد ان ابكي هنالك شي في قلبي تحرك اغنيه جميله والله ماان اسمعها لا وارتعش احس قلبي يرتعش رغم انني لا افهم ماتقول0000

  10. كلامك صحيح احنا استعملنا اسلحة كيمياوية ضد المدنببن وننفجر سيارات ونقتل الابرياء الحقد مدرسة امثالك يا عميد

  11. هل الاكراد يغنون فعلا ؟ وهم المحملين بالكراهية للغير .كيف تغنى وانت تقدس العنصرية .

اترك تعليقاً