الرئيسية / عربي و دولي / برنامج ختام فعاليات المنتدي الافريقي لمكافحة الفساد

برنامج ختام فعاليات المنتدي الافريقي لمكافحة الفساد

المستقلةً – القاهرة – وليد الرمالي
انطلقت صباح الخميس، فعاليات اليوم الثانى من المنتدى الأفريقى الأول لمكافحة الفساد، المُنعقد بشرم الشيخ.
ويتضمن برنامج اليوم الثاني والأخير، 3 جلسات، الأولى بعنوان “آليات مكافحة الفساد على المستوى القارى” وذلك لمناقشة جهود الدول فى مكافحة الفساد فضلا عن دور المجتمع المدنى والقطاع الخاص فى مواجهة الفساد بأفريقيا بجانب استعراض الدروس المستفادة من بعض تجارب الدول.
والجلسة الثانية “تنمية قدرات الموارد البشرية فى مختلف أوجه مكافحة الفساد بالقارة الأفريقية”، بهدف الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة فى محاربة الفساد فى الدول الأفريقية.
بينما الجلسة الثالثة تحت عنوان “دعم التنسيق الحكومى الأفريقى البينى فى مكافحة الفساد” وتناقش تعزيز التنسيق والتعاون لمكافحة الفساد ماليا وقانونيا وأمنيا بأفريقيا، وآليات وتجارب استرداد الأموال، ومكافحة الفساد وصور الجريمة المنظمة والتى من بينهت الاتجار فى البشر والأعضاء والهجرة غير الشرعية.
وفى الختام تعقد حلقة بعنوان “دور الإرادة السياسية فى إنجاح جهود مكافحة الفساد فى القارة الأفريقية”، ثم إصدار التوصيات وفقا للدول المشاركة فى المنتدى.
وحضر الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتاح المنتدى أمس الأربعاء، حيث ينعقد بناءً على المبادرة التي أطلقها الرئيس في يناير العام الماضي ٢٠١٨ أثناء مشاركته في القمة الأفريقية السنوية للقادة الأفارقة.
وهدفت المبادرة إلى عقد المنتدى الأول من نوعه في مصر مواكبة لرئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي، ويمثل المنتدى ملتقى مستدام للحوار بين دول القارة لتبادل المعلومات والخبرات والتوعية بشأن التدابير والتجارب الوطنية ذات الصلة لمواجهة الفساد، تفعيلًا للالتزامات القارية والدولية ولبحث كيفية تنمية قدرات الموارد البشرية في مختلف أوجه منع ومكافحة الفساد، وتعزيز التنسيق الحكومي الأفريقي في هذا المجال.
شارك فى المنتدى عدد من الوزراء، ورؤساء هيئات مكافحة الفساد، وأجهزة المحاسبات، والكسب غير المشروع فى الدول الإفريقية، فضلا عن أكثر من 200 مسؤول من 51 دولة.
وألقي السيسي كلمة استعرض خلالها رؤية مصر وتجربتها في مكافحة الفساد وكيفية ايجاد وبلورة آليات لمواجهته علي مستوي أفريقيا، تكون بمثابة هيكل وإطار عام لمكافحة الفساد وتنمية الكوادر البشرية.

اترك تعليقاً