برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يساعد في إنشاء خط جديد للصرف الصحي بمدينة سبها الليبية

(المستقلة)..قام نامج الأمم المتحدة الإنمائي، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، بتسليم خط رئيسي للصرف الصحي مخصص لمدينة سبها إلى المقاول للبدء في تنفيذ أعمال الترميم والتجديد بالمدينة وذلك في إطار الجهود المبذولة لمساعدة السلطات المحلية في تحسين تقديم الخدمات الأساسية.

هذه المبادرة هي أحد أكبر المشاريع التي يتم تنفيذها في المدينة وتهدف إلى حل مشكلة فيض مياه المجاري التي تعاني منها المدينة خلال السنوات الماضية. ويأتي هذا المشروع بديلاً للخط القديم الذي يفتقر لأعمال الصيانة منذ عام 1990 بحيث يتم إمداد خط جديد لشبكات الصرف الصحي.

حضر مراسم التسليم عميد بلدية سبها، ومندوب الشركة العامة للمياه والصرف الصحي، وممثلون عن أعيان وحكماء مدينة سبها، ومنظمات المجتمع المدني.

و ألقى عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، أثناء التسليم، كلمةً جاء فيها.. “ان هذا المشروع مهم جداً وسيحل أزمة حقيقية تواجهها المدينة. أود أن أتوجه بالشكر إلى الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على جهودهما لدعم المواطنين في مدينة سبها”.

كما أضاف مدير الشركة العامة للمياه والصرف الصحي بسبها، أحمد مجبر، قائلاً.. “ان الخط القائم حالياً على وشك الانهيار، وفي حالة عدم تخفيف الضغط عليه فإنه سينفجر في أي لحظة. ان هذا التوقيت هو الأنسب للبدء في تنفيذ المشروع تفادياً لمزيد من العواقب الكارثية التي تلحق بالمدينة وسكانها”.

ويقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتنفيذ هذه المبادرة في إطار المشروع الممول من الاتحاد الأوروبي “تعزيز القدرات المحلية من أجل الصمود والتعافي”، والذي يهدف إلى إعادة تقديم الخدمات الأساسية، وإرساء الأمن، وتوفير فرص كسب الرزق. يتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي وبلديات طرابلس، وصبراتة، وسبها، ومرزق، وبنغازي، والكفرة. يستفيد حتى الآن 1.7 مليون مواطن من 27 مرفق أساسي اجتماعي جرى إعادة تأهيلها، و37 طُقم من المعدات الصحية، بالإضافة إلى مشاريع الاستثمار في قطاع المياه والصرف الصحي بقيمة 2 مليون دولار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد