الرئيسية / سياسية / برلماني : الازمة السياسية سببها الفهم الخاطئ لبنود الدستور والقوانين

برلماني : الازمة السياسية سببها الفهم الخاطئ لبنود الدستور والقوانين

بغداد ( إيبا ) … قال عادل المالكي النائب عن دولة القانون إن الأزمة  التي يمر بها البلد هي أزمة فقدان للثقة بين الكتل السياسية وليست أزمة تطبيق الدستور أو قوانين ، اضافة للفهم الخاطئ للكتل لمضامين الدستور والقوانين .


وأضاف المالكي لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) أن “الأزمة التي يمر بها البلد والكتل السياسية نشأت بسبب مطالب لكتل سياسية بعضها يخالف الدستور والقوانين المنظمة لعمل مؤوسات الدولة ”  .


وتابع أن “الخلاف ناتج أيضا عن سوء الفهم أو الفهم المغاير لبعض الكتل عن بعضها الأخر لعدد من المفاهيم الدستورية والقانونية ، وخصوصاً  في ما يتعلق بالعلاقة بين حكومتي كردستان والمركز حول مواضيع ثلاث مهمة جداً هي قانون النفط والغاز والمادة ( 140) بشأن المناطق المتنازع عليها وكيفية حلها ، وقوات الإقليم البيشمركة وعلاقتها بقوات الحكومة الاتحادية “.


ولفت إلى أن “هذه أهم المشاكل الموجودة بين الإقليم والمركز ، أما خلافات الكتل السياسية الأخرى تتمثل في كيفية التمثيل في مؤسسات الدولة للدرجات الخاصة في الوظائف العامة بما يضمن التناسب والتوافق بين مكونات الشعب كافة إضافة إلى حاجة الكتل إلى مطالبة بعض الكتل بالمشاركة في القرارات التي تتخذها الحكومة “.


وتابع عضو دولة القانون أن “الدستور يتضمن قوانين ومواد نظمت تلك الأمور، لكن الفهم المختلف بين كتلة وأخرى لما منصوص في الدستور والقانون هو سبب الأزمة “. ( النهاية )


 

اترك تعليقاً