الرئيسية / رئيسي / برشلونة يحقق فوزا جديدا وملقة “يُسقط” ريال مدريد بالثلاثة

برشلونة يحقق فوزا جديدا وملقة “يُسقط” ريال مدريد بالثلاثة

بغداد ( إيبا )..أنهى برشلونة المتصدر عام 2012 بانتصار عاشر على التوالي بعد فوزه على مضيفه بلد الوليد 3-1 السبت في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الأسباني، في مباراة ادرك فيها اسطورته الأرجنتيني ليونيل ميسي الشباك مجددا.

وأعاد برشلونة، الذي حقق فوزه السادس عشر في 17 مباراة، الفارق إلى 9 نقاط مع اتلتيكو مدريد أقرب منافسيه و16 نقطة عن غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب الذي خسر أمام ملقة 3-2. وانتهت المباراة بعد قليل من اعلان النادي مغادرة مدربه تيتو فيلانوفا المستشفى حيث خضع لجراحة لازالة ورم سرطاني، فاشرف على التشكيلة مساعده جوردي رورا.

وحقق برشلونة فوزه السادس على التوالي على بلد الوليد الذي لم يذق طعم الانتصار على النادي الكاتالوني منذ 20 تشرين الاول 2002 حين تغلب عليه 2-1.

على ملعب “خوسيه زوريا” البلدي، كان ميسي قريبا من افتتاح التسجيل لكن ضربته الحرة انفجرت في القائم الايسر لمرمى حارس بلد الوليد الفنزويلي داني هرنانديز (36). لكن الضيوف دخلوا إلى غرف الملابس في المقدمة عندما مرر ميسي إلى الظهير جوردي آلبا الذي عكسها ارضية قوية تابعها القائد تشافي داخل المرمى (42).

 وفي الشوط الثاني، أصاب برشلونة القائم مجددا عبر بيدرو هذه المرة اثر عرضية من الظهير البرازيلي داني الفيش (47)، ثم أهدر ميسي فرصة التعزيز من مسافة قريبة بعد تمريرة المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيس (58). لكن ميسي عوّض بسرعة قياسية، فمن تمريرة بالكعب لتشافي، غربل الجوهرة الأرجنتينية لاعبي الخصم كالعادة وسجل في المرمى الهدف الثاني (59).

 ميسي عزز رقمه القياسي الجديد من حيث عدد الاهداف المسجلة في عام واحد بعد أن رفع رصيده الى 91 هدفا، معززا في الوقت ذاته صدارته لترتيب هدافي الدوري هذا الموسم برصيد 26 هدفا وبفارق 9 اهداف عن اقرب ملاحقيه الكولومبي راداميل فالكاو (اتلتيكو مدريد).

وفي نهاية اللقاء قلص خافي جويرا الفارق لاصحاب الارض بعدما تابع كرة صدها ببراعة الحارس فيكتور فالديس (89). وفي الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع، انطلق كريستيان تيلو بعد ثوان على نزوله بديلا في هجمة مرتدة وحسم النتيجة للفريق الساعي استعادة لقبه من ريال مدريد.

وجاءت المباراة بعد الاعلان الذي صدر عن برشلونة الثلاثاء بأنه سيمدد عقد ميسي حتى 2018، وتشافي والقائد المدافع كارليس بويول حتى 2016.

 وللمرة الاولى منذ عام 2002، جلس قائد ريال مدريد حامل اللقب على مقاعد البدلاء خلال مواجهة مضيفه ملقة الرابع (3-2)، في اشارة الى العلاقة المتوترة بين كاسياس ومدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينيو. وزج مورينيو بالحارس الاحتياطي انطونيو ادان بدلا من كاسياس.

 على ملعب “لا روساليدا”، بكر البرتغالي كريستيانو رونالدو بتهديد مرمى المضيف الذي تأهل لأول مرة في تاريخه الى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، عندما سدد كرة رائعة من ضربة حرة أبعدها ببراعة الحارس الأرجنتيني ويلفريدو كاباييرو (3). وأهدر رونالدو فرصة خطيرة بعد تمريرة جميلة من الجناح الأرجنتيني انخل دي ماريا (24).

 وفي الشوط الثاني، بكر ملقة بالتسجيل عن طريق ايسكو، اذ وصلت الكرة اليه على مشارف المنطقة فسددها ارضية قوية مرت الى يمين ادان (49). وعادل مدريد عندما وصلت الكرة الى المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، وعندما حاول السيطرة عليها ارتدت من قدم سيرخيو سانشيز عن طريق الخطأ في مرماه (66).

 لكن ملقة رد بكرة عرضية جميله لخيسوس جوميز لعبها خواكين بكعبه الى الباراغوياني روكي سانتا كروز الذي تابعها في المرمى الخالي (73). وازداد وجه المدرب مورينيو تجهما عندما سدد سانتا كروز كرة ارضية من داخل المنطقة عانقت شباك ادان للمرة الثالثة (76).

 ورد ريال عبر بنزيمة الذي ترجم تمريرة جميلة من الجهة اليمنى لعبها الالماني مسعود اوزيل (82)، لكن ريال سقط 3-2 وفقد “منطقيا” منذ مرحلة الذهاب فرصة الدفاع عن لقبه.

وحقق ريال مايوركا، الذي أحرز نقطتين فقط في آخر 11 مباراة، مفاجأة بالتغلب على مضيفه ريال بيتيس 2-1. وحقق فريق جزر الباليار فوزه الرابع هذا الموسم، فيما فشل بيتيس بالانفراد مؤقتا بالمركز الرابع. وافتتح بيتيس التسجيل عبر الدولي بينيات اتشيبيريا (5)، قبل ان يسجل مايوركا هدفين عبر فيكتور كاساديسوس (30) وخافي ماركيز مورينو (47).(النهاية)

اترك تعليقاً