“برسائل مؤثرة” نجوم الفن ينعون الراحل الممثل والمخرج المغربي عزيز سعد الله

المستقلة/ منى شعلان/ توفي الممثل والمؤلف والمخرج المغربي عزيز سعد الله، اليوم الثلاثاء، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، عن عمر ناهز الـ 70 عاما بمدينة الدار البيضاء.

ونعى عدد من الفنانين بالمغرب الفنان الراحل سعد الله عزيز ، حيث نشرت الفنانة لطيفة رأفت عبر حسابها على إنستغرام ، صورة جمعتها بالفنان سعد الله عزيز وزوجته الفنانة خديجة أسد، أرفقتها بتعليق جاء فيه :” انا لله و انا اليه راجعون ، خبر حزين و صدمة كبيرة لا اعتراض لقدر الله، فقدت اليوم أخ وصديق عزيز على قلبي وعلى قلوب المغاربة عامة فنان مسحري و تلفزيوني بحجم وطن، رحمك الله صديقي عزيز سعد الله وصبرنا الله على فقدانك، قلبي مع اختي خديجة وعائلته الصغيرة والكبيرة، إنا لله و إنا اليه راجعون.”.

 

كما نعت بشرى أهريش الفنان الراحل قائلة :”رحل الرجل الطيب البشوش ، الأستاذ المتواضع ،لك الرحمة و المغفرة ولأهلك الصبر والسلوان، في جنان الخلد بإذن الله”.

كما نشر الفنان رشيد الوالي ، صورة للفنان الراحل، عبر حسابها على إنستغرام ، وعلق قائلا :”توفي هذا الصباح سعد الله عزيز ، تأكدت من الخبر الآن بعد اتصال مع زوجته خديجة أسد، حيت أكدت لي الخبر وهي حتى هذه اللحظات لا زالت بالمستشفى ، سعد الله عزيز لن ينسى جمهوره كل أعمال هو وخديجة أسد، غاب منذ مدة بعد إصابته بالسرطان، لكنه بقي قريبا من أسرته في صمت وصمود كعادته، أنا حزين جدا لهذا الخبر خلصة وأننا اتفقنا على زيارته في بيته لكن الموت كان اسرع ، عزائي لاختي خديجة وأبنائه وكل الاسرة، وكل المغاربة، والحمد لله على كل شيء . وانا لله وإنا إليه راجعون “.

View this post on Instagram

توفي هذا الصباح سعد الله عزيز . تأكدت من الخبر الان بعد اتصال مع زوجته خديجة أسد حيت أكدت لي الخبر وهي حتى هذه اللحضات لا زالت بالمستشفى . سعد الله عزيز لن ينسى جمهوره كل أعمال هو وخديجة اسد . غاب منذ مدة بعد اصابته بالسرطان .لكنه بقي قريبا من اسرته في صمت وصمود كعادته. أنا حزين جدا لهذا الخبر خلصة وأننا اتفقنا على زيارته في بيته لكن الموت كان اسرع .عزائي لاختي خديجة وأبنائه وكل الاسرة .وكل المغاربة .والحمد لله على كل شيء . وأنا لله وإنا إليه راجعون .

A post shared by rachid el ouali رشيد الوالي (@rachideloualiofficiel) on

ولد عزيز عام 1950 وأسهم في الحركة المسرحية مؤلفا وممثلا ومخرجا كما كان من رواد العمل النقابي بالمغرب إذ شارك في تأسيس النقابة الوطنية لمحترفي المسرح التي شغل منصب أول أمين عام لها.

قدم خلال مسيرته الفنية “الكثير من الأعمال الناجحة سواء في المسرح أو في السينما أو التليفزيون” ، كما أسس فرقة (مسرح الثمانين) المسرحية مع زوجته الممثلة خديجة أسد التي شاركته معظم أعماله وحصد العديد من الجوائز من دول مختلفة.

ومن أبرز أعماله مسرحية “سعدك يا مسعود”، “النخوة على لخوا”، “خلي بالك من مدام”، “برق ما تقشع” ، و في السينما قدم “ساعي البريد”،”عرس الآخرين”، ” نامبر وان”، بالإضافة إلى العديد من الأعمال التلفزيونية كـ”لالة فاطمة” لثلاث مواسم.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.