الرئيسية / اخبار / بداية متواضعة لفان جال مع هولندا وانتصارات ودية للبرازيل والأرجنتين وأسبانيا

بداية متواضعة لفان جال مع هولندا وانتصارات ودية للبرازيل والأرجنتين وأسبانيا

بغداد ( إيبا
)/متابعة/..أخفق لويس فان جال في تحقيق بداية جيدة على رأس الجهاز الفني للمنتخب الهولندي
حيث خسر الفريق أمام مضيفه البلجيكي 2/4 ضمن مباريات كرة القدم الودية التي أقيمت مساء
أمس الأربعاء في إطار استعدادات المنتخبات للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم
2014 بالبرازيل.

 وثأر المنتخب الانكليزي
لخروجه من كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) أمام نظيره الإيطالي وتغلب عليه 2/1 كما
حقق منتخبا الأرجنتين والبرازيل انتصارين مقنعين في أوروبا.

 وتغلب المنتخب
الأسباني بطل العالم وأوروبا على مضيفه منتخب بورتوريكو 2/1 في بايامون ، حيث سجل سانتياغو
كازورلا وسيسك فابريغاس هدفي المنتخب الأسباني قبل أن يرد منتخب بورتوريكو بهدف للاعب
مارك سينترون. 

وفي مباريات ودية
أخرى أقيمت أمس تغلبت البرتغال على بنما 2/صفر والأردن على أوزبكستان 2/صفر وأيسلندا
على جزر فاروه 2/صفر واسكتلندا على أستراليا 3/1 والبوسنة والهرسك على ويلز 2/صفر واستونيا
على بولندا 1/صفر وسلوفينيا على رومانيا 4/3 والجبل الأسود على لاتفيا 2/صفر وسويسرا
على كرواتيا 4/2 ومقدونيا على ليتوانيا 1/صفر والنمسا على تركيا 2/صفر وسلوفاكيا على
الدنمارك 3/1 وبلغاريا على قبرص 1/صفر وجورجيا على لوكسمبورج 2/1 واليونان على النرويج
3/2 وبيلاروسيا على أرمينيا 2/1 وأنجولا على موزمبيق 2/صفر.

 

بينما تعادلت روسيا
مع كوت ديفوار 1/1 وتونس مع إيران 2/2 وأوكرانيا مع التشيك سلبيا والمجر مع إسرائيل
1/1 وألبانيا مع مولوفا سلبيا وأيرلندا الشمالية مع فنلندا 3/3 وصربيا مع أيرلندا سلبيا
وفرنسا مع أوروجواي سلبيا.

 

وكان المنتخب الهولندي
يأمل في تحقيق بداية جيدة تحت قيادة مديره الفني الجديد فان جال ، الذي تولى مسئولية
الفريق للمرة الثانية.

 ولكن شباك المنتخب
الهولندي ، الذي خرج مبكرا من يورو 2012 ، اهتزت بثلاثة أهداف خلال خمس دقائق من أخر
ربع ساعة من المباراة أمام بلجيكا.

 وافتتح كريستيان
بينتيك التسجيل للمنتخب البلجيكي في الدقيقة 20 ثم رد الفريق الهولندي بهدفين أحرزهما
لوسيانو نارسين وكلاس يان هونتلار في الدقيقتين 54 و55 .

 وبعدها قلب المنتخب
البلجيكي الموازين وحسم المباراة لصالحه بثلاثة أهداف سجلها درايس مارتينز وروميلو
لوكاكو ويان فيرتونخين في الدقائق 75 و77 و80 .

 وتعادل المنتخب
الروسي في أولى مبارياته تحت قيادة مديره الفني الجديد ، الإيطالي فابيو كابيللو ،
مع نظيره الإيفواري 1/1 في العاصمة الروسية موسكو.

 وافتتح المهاجم
ألان دزاجوييف التسجيل للمنتخب الروسي من ضربة حرة بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني.

 وقبل 13 دقيقة
من نهاية المباراة سدد لاعب خط الوسط ماكس جرادل كرة اصطدمت بالعارضة ثم تابعها بتسديدة
أخرى وأسكنها الشباك معلنا تعادل المنتخب الإيفواري 1/1 .

 كذلك تعادل المنتخب
الفرنسي في أولى مبارياته تحت قيادة لاعبه السابق ديديه ديشان ، حيث تعادل سلبيا مع
نظيره الأوروجوياني في لوهافر.

 وفي مدينة بيرن
السويسرية ، حول المنتخب الانكليزي تأخره بهدف أمام نظيره الإيطالي إلى الفوز 2/1 ،
وذلك في أول مباراة للمنتخب الانكليزي بعد يورو 2012 .

 ويدين المنتخب
الانكليزي بفضل كبير للاعبه جيرمين ديفو الذي سجل هدف الفوز 2/1 قبل عشر دقائق من نهاية
المباراة.

 وافتتح دانييلي
دي روسي التسجيل للمنتخب الإيطالي في الدقيقة 15 ثم تعادل فيل جاجيلكا للمنتخب الانكليزي
في الدقيقة 27 بأول هدف دولي له ، قبل أن يحسم ديفو المباراة في الدقيقة 80 .

 وتغلب المنتخب
الأرجنتيني على نظيره الألماني 3/1 في مدينة فرانكفورت الألمانية.

 

وافتتح المنتخب
الأرجنتيني التسجيل في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بهدف سجله الألماني سامي خضيرة
عن طريق الخطأ في مرمى منتخب بلاده.

 وبعدها أضاف النجم
ليونيل ميسي وأنخيل دي ماريا الهدفين الثاني والثالث للمنتخب الأرجنتيني في الدقيقتين
52 و73 قبل أن يرد المنتخب الألماني بهدف وحيد سجله بينديكت هويديس في الدقيقة 81
.

 وعانى المنتخب
الألماني من النقص العددي في صفوفه بعدما طرد حارس مرماه رون-روبرت زيلر في الدقيقة
29 لعرقلة خوسيه إرنيستو سوزا ، وقد أهدر ميسي ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم لصالح
المنتخب الأرجنتيني.

 وكانت مباراة أمس
هي الثانية لزيلر مع المنتخب الألماني وقد حل مكانه مارك-أندري تير شتيجن الذي تصدى
لضربة الجزاء التي سددها ميسي.

 

وحقق المنتخب البرازيلي
فوزا كبيرا خارج أرضه وتغلب على نظيره السويدي 3/صفر في استاد راسوندا
بستوكهولم الذي شهد تتويج البرازيل بأول لقب لها في كأس العالم وذلك في بطولة عام
1958 .

 وسجل ألكسندر باتو
ثنائية للمنتخب البرازيلي في شباك مضيفه السويدي بينما كان الهدف الآخر من نصيب لياندرو
دامياو.

 وافتتح دامياو
التسجيل للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 31 إثر تمريرة متقنة من نيمار الذي تجاوز لاعب
الظهير الأيمن سيبستيان لارسون ببراعة.

 وشارك باتو لاعب
ميلان الإيطالي من مقعد البدلاء في الدقيقة 74 ، وعزز تقدم البرازيل بالهدف الثاتي
في الدقيقة 83 مستغلا ارتباكا في منطقة الجزاء أمام المرمى السويدي.

 وبعد دقيقتين فقط
سجل باتو الهدف الثاني له والثالث لمنتخب بلاده من ضربة جزاء. وحصل نيمار ، الذي
راوغ مدافعي السويد ببراعة شديدة ، على جائزة أفضل لاعب في المباراة.

 وغاب زلاتان إبراهيموفيتش
قائد المنتخب السويدي عن المباراة بسبب معاناته من آلام في القدم. يذكر أن المباراة
هي الدولية الأخيرة التي تقام في استاد راسوندا الذي سيهدم بنهاية العام الحالي.

 وشهدت المباراة
حضور 32 ألف و731 مشجعا قاموا بتحية أسطورة الكرة البرازيلي بيليه وغيره من نجوم البرازيل
والسويد الذين شاركوا في نهائي كأس العالم 1958 الذي انتهى بفوز البرازيل على السويد
5/2 .

 وجاء الفوز في
مباراة الأمس ليعيد الثقة من جديد إلى مانو مينزيس المدير الفني للمنتخب البرازيلي
، ولاعبيه بعد خسارة البرازيل أمام المكسيك في نهائي منافسات كرة القدم بدورة الألعاب
الأولمبية التي أقيمت مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن.

 والفوز هو العاشر
للمنتخب البرازيلي على نظيره السويدي في سجل اللقاءات التي جمعت بينهما مقابل هزيمتين
وثلاثة تعادلات. 

وفي المباراة التي
جمعت بينم منتخبي البرتغال وبنما ، افتتح نيلسون أوليفيرا التسجيل للمنتخب البرتغالي
في الدقيقة 30 ثم أضاف النجم كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الأسباني الهدف الثاني
للبرتغال في الدقيقة 51 .

 وفي مدينة أودنسه
الدنماركية ، تغلب المنتخب السلوفاكي على مضيفه الدنماركي 3/1 ضمن استعداداتما للتصفيات
الأوروبية. 

وتقدم المنتخب
الدنماركي بهدف في الشوط الأول سجله توبياس بيلجارد ميكيلسن في الدقيقة 22 .

 ولكن المنتخب السلوفاكي
قلب الموازين في الشوط الثاني وحسم المباراة لصالحه بثلاثة أهداف سجلها مارتين جاكوبكو
ومارك هامسيك وجولدان في الدقائق 63 و72 و83 .

 وفي العاصمة النرويجية
أوسلو ، تغلب المنتخب اليوناني على نظيره النرويجي 3/2 .

 وتقدم المنتخب
اليوناني بهدفين سجلهما فاسيلسيوس توروسيديس وأفرام بابادوبولوس في الدقيقتين السابعة
و11 ثم رد المنتخب النرويجي بهدف للاعب بريدي هانجيلاند في الدقيقة 13 .

 وفي الشوط الثاني
سجل كونستانتينوس ميتروجلو الهدف الثالث لليونان في الدقيقة 56 ثم أضاف يون آرني ريسه
الهدف الثاني للنرويج في الدقيقة 75 . 

وتعادل المنتخب
التونسي مع نظيره الإيراني 2/2 في بلدة كيشكيميت بالمجر.

 وافتتح محمد رضا
خلعتبري التسجيل للمنتخب الإيراني في الدقيقة 53 ثم أدرك عمار الجمل التعادل لتونس
في الدقيقة 55 . 

وبعد خمس دقائق
تقدم المنتخب الإيراني مجددا بهدف للاعب محمد غازي لكن المنتخب التونسي أبى الهزيمة
وتعادل بهدف للاعب عصام جمعة قبل سبع دقائق على نهاية المباراة.(النهاية)

عن موقع كوورة

اترك تعليقاً