الرئيسية / اخر الاخبار / بالفيديو … ريال مدريد يذيق بايرن ميونيخ الجحيم برباعية

بالفيديو … ريال مدريد يذيق بايرن ميونيخ الجحيم برباعية

(المستقلة)… لم يكن تأهلا تقليديا لنهائي دوري الأبطال، بل أذاق ريال مدريد مضيفه الألماني بايرن ميونيخ “الجحيم” بأربعة أهداف دون رد في ملعب أليانتز أرينا مساء يوم الثلاثاء.

ريال مدريد كان قد فاز ذهابا في سانتياجو برنابيو ملعبه بالعاصمة الإسبانية بهدف وحيد سجله كريم بنزيمة.

توعد بايرن ميونيخ ضيفه في جولة الإياب بأنه سيعيش “جحيما” على غرار ما حدث لمواطنه برشلونة العام الفائت.

لكن العكس هو ما حدث، وأذاق ريال مدريد مضيفه الكثير من الألم برباعية.

كان بطل المباراة سيرخيو راموس إذ سجل هدفين، وبدأ بنفسه الهدف الثالث الذي أحرزه كريستيانو رونالدو.

رونالدو أيضا كان بطلا، ليس فقط لأنه سجل الهدفين الثالث والرابع، بل لأنه كذلك أصبح أول لاعب في التاريخ يسجل 15 هدفا في موسم واحد من دوري الأبطال.

ويلعب ريال مدريد في النهائي ضد الفائز من موقعة تشيلسي وأتليتكو مدريد، والتي تقام في ستامفورد بريدج بالعاصمة الإنجليزية لندن، مساء الأربعاء.

لعب بيب جوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ بخطة لا تشمل تأمينا دفاعيا كبيرا، بل تعتمد على ضغط الخصم طوال الوقت.

نزع بيب جوارديولا مركز الارتكاز المدافع من خطته، واكتفى بثنائي في الوسط يلعب متقدما هو باستيان شفانشتايجر وتوني كروس، ووضع فيليب لام كظهير أيمن وترك خابي مارتينيز بديلا.

ودفع جوارديولا بتوماس مولر مع ماريو ماندزوكيتش بالإضافة إلى آريين روبن، وفرانك ريبري للهجوم.

لكن كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد كان جاهزا، ودافع بالكفاءة نفسها التي اعتمدها في جولة الذهاب.

وفي ظل عدم وجود ارتكاز دفاعي من بايرن، وضعف ثنائي قلب الخط الخلفي دانتي وجيروم بواتنج، مع قوة هجوم ريال مدريد بسبب سرعة رونالدو وجاريث بيل وأنخل دي ماريا.. كان الجحيم ملكيا.

كل هجمة مرتدة لريال مدريد كانت خطرة، كل كرة ركض بها بيل أو رونالدو وصلت لناحية مرمى مانويل نوير حارس بايرن.

سجل راموس هدفين متتاليين من كرتين ثابتتين، الأولى ركنية والثانية من ضربة حرة لأنخل دي ماريا.

الهدف الثالث كان قاتلا بعد مرتدة نموذجية بدأها راموس بكرة طولي، واستقبلها بنزيمة بتمريرة ذكية إلى دي ماريا، الذي مرر وهو يسقط إلى رونالدو، ليحتفل البرتغالي بهدفه الـ15 في المسابقة هذا الموسم.

في الشوط الثاني أدرك بيب غلطته، ودفع بخابي مارتينيز، لكن الآوان كان قد فات.

تمركز ريال مدريد جيدا في مناطقه، ترك النزعة الهجومية حتى وظل يلعب بكثافة أمام مرمى إيكير كاسياس.

لم يفلح دخول ماريو جوتزه، ولا خروج ماندزوكيتش، ولا حتى نزول العجوز كلاوديو بيتزارو.

بل على العكس، اندفاع بايرن للأمام، منح رونالدو فرصة الاستعراض بهدف رابع رائع من ركلة حرة مباشرة سجلها بتصويبة أرضية مباغتة لنوير.

[media url=”http://www.youtube.com/watch?v=r4fNBDZqKm0″ width=”600″ height=”400″]

اترك تعليقاً