الرئيسية / امنية / بالفيديو تفجير الانتحاريين على عصائب أهل الحق والخزعلي يهدد بالرد

بالفيديو تفجير الانتحاريين على عصائب أهل الحق والخزعلي يهدد بالرد

(المستقلة)… أفاد مصدر أمني ان حصيلة تفجيري الانتحاريين بحزامين ناسفين استهدفا فيه جمعا للدعاية الانتخابية في نادي الصناعة الرياضي بمدينة الصدر لقائمة صادقون التابعة لعصائب أهل الحق التي يقودها قيس الخزعلي المنشق عن مقتدى الصدر الى اكثر من 100 بين قتيلا وجريحا ومن بين القتلى مؤسس كتائب ابو الفضل العباس التي تقاتل بسوريا ابو زينب الكاظمي.

واصدرت تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام بيانا بتوقيع ولاية بغداد ولم يتسنى للـ(المستقلة) التأكد من صحته قالت فيه ان ” أبو عائشة العراقي و أبو أسامة العراقي  الذي  فجر حزامه الناسف وهو يقود سيارة من نوع ستاركس ” تمكنا من الانغماس في جموع عصائب أهل الباطل أثناء استعراضهم في مدينة الصدر  وفجروا أحزمتهم الناسفة ( أحزمة العز ) فأثخنوا بهم وقتلوا وجرحوا الكثير. بحسب تعبير البيان .

وكان مصدر امني افاد بان الحصيلة النهائية للتفجيرات الانتحارية التي استهدفت تجمعا انتخابيا شرق العاصمة بغداد بلغت 104 شخصا ما بين قتيل وجريح.

وقال المصدر للـ(المستقلة) اليوم إن ” الحصيلة النهائية للتفجيرات الانتحارية التي استهدفت تجمعا انتخابيا لكتلة صادقون المقربة من حركة اهل الحق الاسلامية بالقرب من المدخل الرئيسي لنادي الصناعة الرياضي في شارع القناة شرقي بغدادعصر  يوم أمس بلغت 36 قتيلا و68 جريحا”.

وأعلن الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن ان اعتداء إرهابيا جبانا استهدف احد التجمعات الانتخابية في ملعب نادي الصناعة بالعاصمة بغداد.

وأضاف ان هذا الاعتداء الذي كان بواسطة عجلة مفخخة!!! وحزام ناسف خلف 28 شهيدا وعشرات الجرحى معظم جروحهم طفيفة .

وقال قائد عصائب أهل الحق قيس الخزعلي ان ” هذا العمل لن يذهب سدى وسوف يتم الرد خلال زيارته لجرحاه في المستشفى وقال نحن نعلم ان هناك عملية لاحتلال بغداد جميعها “، مبيننا ” أنه معيبا على الاجهزة الامنية انها لم تكشف المفخخات ” وان الخطة كانت الدخول الى ساحة الملعب”، مشيرا أنه  تم قتل اثنين من الانتحاريين.

وكان قد نجا قيس الخزعلي من الموت باعجوبة حيث كان داخل الملعب وقال في كلمته قبل التفجير بدقائق الى الدواعش انتم الجاهليون ونحن المحموديون.

انتم السفيانيون ونحن المهديون لا تدفعكم الاوهام والاحداث ونحن الذين تعرفونا ونحن حاضرون وهيهات ان تصلوا الى شبر من ارضه واذا كانت داعش هي الداء فان العصائب هي الدواء .(النهاية)

[media url=”http://www.youtube.com/watch?v=BIVTrtQAt4g” width=”600″ height=”400″]

تعليق واحد

اترك تعليقاً