بالفيديو : الكاظمي… العراق تواق لعلاقات وفق مبدأ عدم التدخل بالشؤون الداخلية

(المستقلة)… قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي خلال زيارته الى الجمهورية الاسلامية الايرانية ان  العراق تواق لعلاقات وفق مبدأ عدم التدخل بالشؤون الداخلية لكل بلد  ، مؤكد ان العراق لن يسمح ان يكون اي اعتداء او اي تهديد على الجمهورية الاسلامية من اراضي العراق وخصوصا ان العلاقات بين البلدين تمتد الى الاف السنين ويجب حماية هذه العلاقات .

وقال الكاظمي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء  في طهران، “نحن أمام تحديات وعلينا التنسيق مع إيران”، مبينا “بحثت مع الرئيس الإيراني التنسيق لمواجهة التحديات وخاصة فيروس كورونا”.

واكد الكاظمي  “نقول لاخوننا في ايران ان الشعب العراقي محب ويرغب بتظافر العلاقات والتعاون الثنائي وفق خصوصية كل بلد وعلى اساس عدم التدخل بالشؤون الداخلية”.

واضاف  الكاظمي “لقد قاتلنا الارهاب وداعش والجماعات التكفيرية سوية، وايران اول من دعمت العراق في حربها ضد المتشددين، لهذا السبب وقف العراق الى جانب ايران في ازمته الاقتصادية وتحول العراق الى سوق للتجارة الايرانية”.

وتابع رئيس الوزراء العراقي ان “سياستنا في العراق تعتمد على حسن النية مع دول الجوار، وعلينا إخراج المنطقة من أزمة التوترات والعمل مع دولها للخروج بحل شامل يصب بمصلحة شعوبنا”.

وبين الكاظمي ان  “سياستنا الخارجية تعتمد على مبدأ التوازن و الابتعاد عن سياسية المحور لذلك لن يكون العراق منطلقا لمهاجمة ايران”.

وختم الكاظمي حديثه  “بحثنا تنشيط الاتفاقيات بين البلدين ومنها ربط سكة الحديد بين ايران والبصرة”.

 

من جانبه قال  الرئيس الايراني حسن روحاني ان العلاقات التجارية اصبحت “جيدة” بين طهران وبغداد منذ تولي مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة العراقية.

وقال روحاني خلال المؤتمر انه بحث مع رئيس مجلس الوزراء العراقي سبل التعاون لمواجهة أزمة كورونا

واضاف ان ايران تتعهد بالوقوف مع العراق بموضوع مكافحة جائحة كورونا، مردفا بالقول ان ايران لديها إمكانيات لدعم العراق من أجل التصدي للوباء

وتابع روحاني  ان “حركة جيدة بالعلاقات التجارية بين العراق وإيران مع تولي الكاظمي لرئاسة الوزراء”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.