الرئيسية / اخر الاخبار / بالصور : حكيم شاكر: العراق جاهز .. والصينيون متذمرون من ارتفاع تذاكر المباراة بخلاف التي تباع للعراقيين

بالصور : حكيم شاكر: العراق جاهز .. والصينيون متذمرون من ارتفاع تذاكر المباراة بخلاف التي تباع للعراقيين

(المستقلة)… أكد المدير الفني الوطني لمنتخب العراق حكيم شاكر على جاهزية فريقه لمباراة الصين اليوم الأربعاء الأخير في التصفيات القارية والحاسمة لمن سيحصد البطاقة الثانية عن المجموعة لنهائيات أمم آسيا 2015.

تحدث حكيم خلال المؤتمر الصحفي قائلًا “جهزنا فريقنا ليقدم مباراة تمتع الجماهير ونعرف إنها مباراة مصيرية وتحتاج الى بذل أقصى ما يمكن من الجهد، وأضاف “جميع اللاعبين جاهزين للمباراة ولقد عملوا طوال الأيام الماضية بشكل جيد وأنا سعيد بذلك”.

وبين شاكر أن هدفه في كل مباراة الحصول على النقاط الثلاث وقال “نحن كجهاز فني نجهز فريقنا أولاً ثم ندرس الخصم ونعطي الاهتمام لكل المباريات وكل المؤشرات تعطي أن المباراة ستكون في حجم انتظار الجماهير لها.

ورداً على سؤال عن تغير مدرب الصين قبل أيام، قال بأن الاتحاد الصيني كان ذكي جدًا في تغيير المدرب، حيث أن المدرب الجديد مدرب قدير وقد عمل في المنطقة لفترة طويلة ويعرف اللاعبين العراقيين جيداً ولكن بالمقابل فإن ذلك لن يشكل ضغطاً على منتخبنا حيث أن الجميع جاهز للمباراة.

وعن استمراره مع منتخب العراق أجاب حكيم “ربطني عقداً مع الاتحاد العراقي لكرة القدم بتدريب منتخب العراق في الوقت الحاضر”.

بيرين| التعادل يكفي .. ولكني أريد الفوز

من جانبه أكد التقني الفرنسي الآن بيرين على أنه يسعى لتدشين أول مباراة رسمية له مع الفريق الذي تولى دفة قيادته فنيًا منذ أسبوع بالفوز غدًا رغم أن فرصتهم أفضل من المنافس، وأوضوح: “لن نلعب من أجل التعادل ولكننا نريد الفوز لتأمين مقعد لنا في نهائيات كأس آسيا في استرالي.

وتابع الفرنسي حديثه حول إمكانيات أسود الرافدين قائلًا “منتخب العراق من الفرق القوية في المنطقة ويمتلك مواهب جيدة، ولكن نحن لدينا فريقنا جيد واستعيدنا جيداً لهذه المباراة فعندنا طموحات كبيرة في اللقاء، سوف نقدم ما بوسعنا من أجل التأهل وسوف نسعى إلى الفوز رغم أن المباراة ستكون صعبة جداً”.

جدير بالذكر أن وسائل الإعلام الصينية ألمحت إلى أن الفرنسي لم يتسلم مهام عمله من المدرب الوطني للمنتخب الصيني فو بو والذي تولى القيادة مؤقتًا خلفًا للإسباني خوزيه انتونيو كاماتشو بعد إقالة الأخير منتصف العام الماضي، وكشف المتابعون لتدريبات التنين الصيني في دبي أن المدرب الفرنسي ظهر في دور المساعد بينما كان فو بو الموجه للاعبين بالفعل خلال المران.

تذمرت الجماهير الصينية التي حضرت اليوم لشراء تذاكر مباراة العراق والصين ضمن الجولة الأخيرة المؤهلة لكاس آسيا 2015 ، من ارتفاع أسعار تذاكر المباراة بشكلٍ كبير وغير مبرر، بخلاف التذاكر التي تباع لجماهير العراق.

وتم بيع التذاكر لجماهير المنتخب الصيني بسعر100 دولار لجميع الفئات، فيما تمكن جمهور المنتخب العراقي من شرائها بمبلغ 30 دولار لأعلى فئة و10 دولارات لأقل فئة.

وعبرت تلك الجماهير في تصريحات خاصة ننشرها في Goal النسخة العربية بالتعاون مع معرض الكرة العراقية المصور عن استيائها الشديد من الاتحاد العراقي في بيع تذاكر الجماهير الصينية بسعر عال جداً ، وتقدمت بشكوى لممثل الاتحاد الآسيوي ضد الاتحاد العراقي ، حيث يمنع الاتحاد الآسيوي بيع تذاكر المباراة لجمهور المنتخب المضيف بأسعار تختلف عن جمهور المنتخب الضيف .

ولم تقف الجماهير الصينية عند هذا الحد بل طالبت أيضاً بضرورة محاسبة الاتحاد العراقي حول كتابة كلمة “الصين” باللغة الانجليزية بالشكل الصحيح وليس كما مكتوب بتذكرة المباراة والتي تعني ” سلسلة” حيث كان يتوجب على الاتحاد العراقي تدقيق هذه الكلمة قبل طباعتها.

الأسود بالأبيض .. والتنين بالأحمر  

وكان سبق المؤتمر الصحفي الاجتماع الفني وتم فيه الاتفاق على أن يرتدي المنتخب العراقي الزي الأبيض الكامل الموشح باللون الأخضر، في المقابل يرتدي الفريق الصيني في المقابل الزي التقليدي الأحمر.

وكان الاتحاد الآسيوي للعبة سمى طاقيم ياباني للقاء بقيادة يوشي ناشيمورا حكماً للساحة، ويساعده تورا سيغورا و توشيكي.

وفي سياق متصل مساء اليوم حاض أسود الرافدين الحصة التدريبية الأخيرة في بدبي الإماراتية بمعنويات مرتفعة وبمشاركة جميع اللاعبين بعد اكتمال الصفوف بالمحترفين على عدنان مدافع ريزا سبورت التركي ولاعب وسط فريق اوربيو السويدي أحمد ياسين ولاعب سويندون تاون الإنجليزي ياسر قاسم.

وصب حكيم تركيزه خلال المران الذي سبقه محاضرة على الجانب النفسي للفريق، وهو ما انعكس بابتسامات لم تفارق وجوه الأسود خلال التدريبات البدنية التي وضع فيها حكيم لمساته الأخيرة واستقر على تشكيل ضربة البداية أمام الصين.

الجدير بالذكر أن منتخب العراق في رصيده 6 نقاط يحتاج للفوز على الصين صاحب النقاط الثمانية لاقتناص البطاقة الثانية وصيفًا للمجموعة الثالثة، ويكفي المنتخب الصيني التعادل ليفوز هو بالبطاقة الثانية، فيما حسم المنتخب السعودي البطاقة الأولى وصدارة المجموعة برصيد 13 نقطة بغض النظر عن نتيجة مباراة الأخضر لحساب الجولة الأخيرة غدًا أمام ضيفه منتخب أندونسيا.





اترك تعليقاً