الرئيسية / رئيسي / بالصور.. أم تمزح مع طفلها بتعذيبه حتى الموت بمساعدة عشيقها

بالصور.. أم تمزح مع طفلها بتعذيبه حتى الموت بمساعدة عشيقها

(المستقلة).. نشرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية تفاصيل الجريمة التى هزت الرأى العام الأمريكى طوال الأيام الماضية، والتى راح ضحيتها طفل عمره 3 سنوات، عذبته أمه وصديقها داخل المنزل لمدة أسابيع ثم ألقياه فاقد النفس لمدة يومين، وطالب الرأى العام بإعدام القاتلين.

الطفل المعتدى عليه “سكوت ماكميلان”، 3 سنوات وقامت “جيليان تايت”، 31 عاما، و “جارى لى فيلينبوم”، 23 عاما يقيمان بولاية بنسلفانيا الأمريكية، بالاعتداء على ابنها “سكوت ماكميلان” البالغ من العمر 3 أعوام فقط بدافع المزاح، حيث عذباه بانتظام على مدار أسابيع تعرض فيها الطفل لأبشع أنواع التعذيب، ربطا فيها الابن رأساً على عقب من قدميه فى حبل ثم دفعا رأسه نحو الحائط حتى تحطمت.

المتهم “جارى لى فيلينبوم” صديق والدة الضحية فيما وصف النائب العام بمقاطعة “تشيستر” الجريمة بأنها قصة رعب أمريكية، واعترفت الأم وصديقها بجريمتهما البشعة، وتم القبض بعدها على زوجة “فيلينبوم” التى تعيش معه بنفس المنزل وشهدت تعذيب الطفل الصغير ولم تحاول مساعدته أو حتى إبلاغ الشرطة، ولم تفعل ذلك حتى فوجئت أمه أنه ملقى على “مرتبة هوائية” ولا يتنفس، بعدما تناوبت على تعذيبه مع عشيقها.

ومن أسباب التعذيب التى ادعاها القاتلان أن الطفل كان يرفض الطعام، فاستخدما أدوات مؤلمة، مثل قضبان حديدية وأدوات حادة صدئة وربطاه فى الكرسى وجلداه بسلك كهرباء، لدرجة أن الممرضات فى وحدة الطوارئ التى استقبلت جثة الطفل، بكين عندما رأين الجروح وآثار التعذيب على جسده، والذين من المفترض أنهم رأوا ما هو أبشع من ذلك، ولكن حالة الطفل كانت مؤلمة للغاية.

يذكر أن تحقيقات الشرطة اكتشفت آثار للتعذيب على جسد الأخ الأكبر للضحية “سكوت” وقد تم إيداعه فى حماية الدولة، إلى أن يتم الحكم على الأم وعشيقها وزوجته، والذين من المفترض أن تبدأ محاكمتهما يوم 14 نوفمبر الجارى.

الأم المتهمة
العشيق المتهم
احدى وسائل التعذيب
المتهمة الثالثة التي تقاسعت عن انقاذ الطفل او ابلاغ الشرطة

 

اترك تعليقاً