باكستانية تفوز بجائزة أوسكار للمرة الثانية

(المستقلة)/ إسلام آباد ـ طيبة رئيس/.. احرزت مخرجة باكستانية للمرة الثانية جائزة “أوسكار” العالمية عن فيلمها الوثائقي (فتاة في النهرـ ثمن التسامح)، الذي يحكي قصة فتاة شابة تنجو من محاولات قتل من والدها وعمها بعد زوجها من رجل دون موافقتهما.

وقالت مخرجة الفيلم ( شارمين عبيد تشينوي) في حفل توزيع جوائز أوسكار الـ 88، الذي عقد أمس الأحد في مدينة ” لوس أنجلوس” الأمريكية ” : أن فيلمها سيساهم في دفع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى إيجاد قوانين لردع جرائم الشرف بباكستان” ، مشيرة إلى أن الفيلم احتلت المرتبة الأولى من مجموعة خمسة أفلام التي رشحت لفئة الأفلام الوثائقية .

يذكر أن شارمين عبيد سبق أن فازت بجائزة الأوسكار لنفس الفئة عن فيلمها ( إنقاذ الوجه) ويتناول الهجمات بالأحماض في باكستان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد