الرئيسية / اقتصادية / باسم الربيعي : العمل هي اول وزارة تقدم خطتها التنفيذية إلى مجلس الوزراء

باسم الربيعي : العمل هي اول وزارة تقدم خطتها التنفيذية إلى مجلس الوزراء

(المستقلة) …. كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية باسم الربيعي، عن أبرز مضامين خطة وزارته التنفيذية التي قدمها إلى مجلس الوزراء، وفيما بين أن خطة الوزارة تعتمد على تنفيذ نشاطات محددة بزمن محدد بمبلغ محدد ولا تترك الأمور لـ” الكيفيات أو التوقعات العامة غير المدروسة”، أكد السعي لتفعيل وتطوير القطاع الخاص.

وقال الربيعي في تصريح صحفي تابعته (المستقلة) اليوم الاربعاء ، إن “وزارة العمل هي أول وزارة تقدم خطتها التنفيذية إلى مجلس الوزراء”، مبيناً أن “رؤية الوزارة لا تكتفي فقط بموضوع المعونات النقدية بل نرى أن هناك خدمات اجتماعية يجب تقديمها ومنها تشغيل العاطلين والذي لا يعتمد على آليات بسيطة تتضمن تدريبه فقط ثم تركه بل تتعداها إلى أننا نرغب بتدريبه ثم نتدخل بإيجاد عمل له وفق رؤية واضحة”.

وأضاف، أن “خطة الوزارة تعتمد على تنفيذ نشاطات محددة بزمن محدد بمبلغ محدد ولا تترك الأمور للكيفيات أو التوقعات العامة غير المدروسة أو المتابعة بدقة”، لافتاً إلى أن “عدد المشمولين بصندوق الاعانة داخل الوزارة لا يتجاوز عددهم ما بين 29 -30 ألف مستفيد وهذه الأرقام لا نعتبرها إحصائية بل نبحث عن آلية وإحصاية دقيقة لاحتساب ذوي الإعاقة أيضاً والمشمولين بالخدمة الاجتماعية لأن هناك مشكلة لدينا بأن التعامل يكون على أساس من يقدم الطلب لكن واقع الحال بأن الفقر أوسع من مقدم الطلب فهناك فقراء لا يستطيعون الوصول لتقديم طلب ونحتاج لآلية للوصول إلى جميع هؤلاء”.

وأشار الربيعي، إلى أن “هناك خطة أعدتها الوزارة للبدء بفتح مكاتب فرعية ضمن الأقضية والنواحي لمتابعة طلبات المستفيدين والمشمولين بالرعايا الاجتماعية ثم ننتقل بعدها إلى المراكز”، مشدداً على أن “هذا الأمر بحاجة إلى دراسة حقيقية وقد بدأنا فعليا بها ونسعى قدر الامكان أن نكون واقعيين في كل نقطة نقدمها”.

وتابع، أننا “نسعى إلى تقليل التركيز على التوظف في الحكومة بل نسعى لتفعيل وتطوير القطاع الخاص ونخلق ثقافة لمن يتوجه للقطاع الخاص، فهناك تخوف منه على اعتبار أنه لا يقدم تقاعداً أو ضماناً لكن الحقيقة أنه يوفر ضماناً وتقاعداً بالتالي فعلينا أولاً التحرك لنشر تلك الثقافة إضافة إلى العمل داخل القطاع الخاص بموجب قوانين معدة لهذا الغرض وعول ضمن عملنا على ما خصص لنا من أموال وما يخصص مستقبلا لنا إضافة إلى صندوق الضمان الذي يعمل بالتمويل الذاتي”.

يشار إلى أن لجنة العمل وشؤون الهجرة والمهجرين البرلمانية استضافت، أمس الثلاثاء (18 كانون الأول 2018)، وزير العمل بناء على طلبه لمناقشة خطة الوزارة للفترة المقبلة والمعوقات التي تواجه عملها.

اترك تعليقاً