بارزاني يدعو لحماية العمال الاجانب في كوردستان ويؤشر “اضطهاداً وتهميشاً” لهم

بغداد ( إيبا ).. دعا رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، الاربعاء، الى مساندة حقوق وسلامة العمال الأجانب العاملين في كوردستان، وفيما اكد ان الطبقة العاملة تتحمل القسم الاكبر من مسيرة الاعمار والتطور، اشر وجود اضطهاد وتهميش للعمال في الكثير من بلدان العالم.

وجاء في رسالة تهنئة بعثها بارزاني بمناسبة الاول من آيار، ذكرى عيد العمال العالمي، إن “الطبقة العاملة تتحمل القسم الأكبر من مسيرة الاعمار والتطور، وبجهودها وتضحياتها تعيش بقية الطبقات والفئات الأخرى من المجتمع برفاهية”، مؤكدا ان “من واجبنا جميعا أن نقدر هؤلاء الأعزاء ونقف مدافعين عن حقوقهم”.

واضاف “للأسف مازالت الأوضاع التي يعيشها العمال، لم ترتق إلى المستوى المطلوب”، مؤشرا “اضطهادا لهذه الطبقة وتهميشاً مستمراً في الكثير من بلدان العالم”.

وتابع بارزاني انه “رغم أن المجتمع في كوردستان لديه ثقافة راسخة في احترام مكانة وجهود العمال، إلا ان على البرلمان والحكومة في إقليم كوردستان تقديم خدمات أكبر لهم وذلك عن طريق تشريع قوانين وأنظمة جديدة”، مشددا على ضرورة أن “تعمل النقابات والمنظمات المدنية باستمرار لترسيخ مطالب العمال وتحسين مستوى معيشتهم والأهم من ذلك توفير الضمان والسلامة المهنية”.

وناشد “كافة الجهات المعنية والمواطنين الأعزاء أن يساندوا حقوق وسلامة العمال الأجانب العاملين في كوردستان”، متمنيا أن “تصل بلادنا إلى مرحلة تكون فيها بعيدة كل البعد عن الاضطهاد وأن تسود فيها العدالة وضمان جميع حقوق ومطالب العمال”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد