باحثون: مستوى التعليم هو أفضل مقياس للتنبؤ بمن سيعيش عمرا أطول

 

باحثون: مستوى التعليم هو أفضل مقياس للتنبؤ بمن سيعيش عمرا أطول

المستقلة/ اوضحت دراسة حديثة قام بها باحثون بكلية الطب بجامعة ييل وجامعة ألاباما – برمنغهام، أن الالتحاق بالمدرسة والوصول للمراحل الجامعية قد يضيف سنوات إلى حياة الأشخاص.
وحسب موقع صحيفة ”ديلي ميل”، فقد قام الباحثون بدراسة بيانات أكثر من 5000 شخص أميركي ووجدوا أن الذين التزموا بالدراسة عاشوا لفترة أطول.
ويضيف كل مؤهل مثل شهادة الجامعة أو الماجستير حوالي سنة وأربعة أشهر إلى حياة الشخص، وفق الصحيفة التي أشارت إلى أنه عادة ما ترتبط عدد سنوات حياة الشخص بقائمة طويلة من العوامل، بما في ذلك المكان الذي يعيش فيه، والعرق وفرص العمل.
ونظرت الدراسة في أقوى المتغيرات، وقال الفريق إن العرق والمال لم يثبتا أنهما يمثلان متوسط ​​العمر المتوقع مثل المؤهلاتـ فيما استخدم الباحثون مقياسا يسمى سنوات فقدان الحياة المحتملة (YPLL) للتنبؤ بمتوسط ​​العمر المتوقع، وفق ”ديلي ميل”.
وأكّد باحثون في المجلة الأميركية للصحة العامة أن مستوى التعليم وليس العرق هو أفضل مقياس للتنبؤ بمن سيعيش عمرا أطول، إذ أظهرت البيانات أن 5% من الذين ماتوا كانوا خريجين جامعيين مقارنة بـ 13 في المائة من الذين لم يكملوا دراستهم.

التعليقات مغلقة.