ايران تقرر احياء “يوم القدس” رغم تحديات كورونا

 

(المستقلة)..أعلن العميد رمضان شريف المتحدث باسم الحرس الثوري، عن أن المرشد الأعلى علي خامنئي سيلقي كلمة بيوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان مستبعدا تنظيم مسيرات بالعاصمة بسبب كورونا.

وأضاف المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، أنه لايمكن إحياء يوم القدس كالسنوات الماضية، مشيرا إلى إمكانية إحيائه بطرق مختلفة، مؤكدا على “أهمية عدم الاكتراث لما سيقوله أعداء إيران حول مسيرات هذا العام”، واستبعد شريف تنظيم مسيرات بهذه المناسبة في العاصمة طهران، نظرا لتفشي فيروس كورونا.

وعقد مجلس التنسيق في مؤسسة التبليغات الإسلامية، المسؤولة عن تنظيم المسيرات في إيران، اجتماعا لبحث تحضيرات تنظيم مسيرات يوم القدس العالمي لهذا العام، بحضور ممثلين عن الحرس الثوري ووزارات الخارجية والداخلية والصحة.

وقال نصرت الله لطفي، نائب رئيس مجلس التنسيق، أنه تم تقديم 120 مقترحا لإحياء يوم القدس، مؤكدا أنه لا يمكن إلغاؤه بالمطلق.

وأكد لطفي أنه سيتم تنظيم المسيرات كالمعتاد سنويا، في المناطق البيضاء (طهران ليست من ضمنها)، المصنفة على أنها أقل خطرا بالنسبة للإصابة بالفيروس، وأشار إلى وجود مقترح لتكون المسيرات في المدن الكبرى كطهران بالسيارات التي تسير خلف دراجات هوائية، تحمل الرايات واليافطات الخاصة بيوم القدس.

 

المصدر: روسيا اليوم

التعليقات مغلقة.