ايران تعتبر قرار الامارات التطبيع مع اسرائيل طعنة بظهر الشعب الفلسطيني

المستقلة / متابعة /- ادانت إيران بشدة تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات وإسرائيل ووصفته بـ “حماقة استراتيجية”، مؤكدة ان هذا الخنجر الذي طعنت الإمارات به بلا حق ظهر الشعب الفلسطيني بل المسلمين كلهم، سيؤدي على العكس إلى تقوية محور المقاومة . 

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان، إن “إقامة علاقات دبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني تشكل خطوة حماقة استراتيجية من جانب أبوظبي وتل أبيب، وستكون حصيلتها بلا شك تقوية محور المقاومة في المنطقة”.

وأكد البيان أن “الشعب الفلسطيني المظلوم وجميع الشعوب الحرة في العالم لن تغفر أبدا تطبيع العلاقات مع الكيان الغاصب والإجرامي إسرائيل”.

وتابع البيان: “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر خطوة العار هذه التي أقدمت عليها أبوظبي لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني المزيف واللاشرعي والمعادي للإنسانية خطوة خطيرة، وإذ تحذر من أي تدخل من قبل الكيان الصهيوني في معادلات منطقة الخليج، تعلن بأن على حكومة الإمارات وسائر الحكومات المواكبة تحمل جميع تداعيات هذه الخطوة”.

وأعربت وزارة الخارجية الإيرانية عن: “ثقتها بأن التاريخ سيثبت كيف أن هذا الخطأ الاستراتيجي من قبل الكيان الصهيوني وهذا الخنجر الذي طعنت الإمارات به بلا حق ظهر الشعب الفلسطيني بل المسلمين كلهم، سيؤدي على العكس إلى تقوية محور المقاومة وبلوغ الوحدة والتضامن ضد الكيان الصهيوني والرجعية إلى الذروة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.