الرئيسية / عربي و دولي / عربي / ايران تهدد بوقف صادراتها النفطية للعالم

ايران تهدد بوقف صادراتها النفطية للعالم

بغداد ( إيبا
) / متابعة / … هددت ايران، أمس، بوقف تصدير النفط  إذا تزايدت الضغوط جراء العقوبات الغربية ، مؤكدة
أن لديها  خطة بديلة  للاستمرار من دون إيرادات النفط.

وقال وزير النفط
الإيراني في دبي على هامش منتدى الطاقة العالمي إذا تزايدت حدة العقوبات فسنوقف
تصدير النفط .

وفرضت دول غربية،
تقودها الولايات المتحدة، عقوبات على طهران العام الحالي في محاولة لكبح برنامجها النووي
الذي تقول انه يهدف لإنتاج قنبلة نووية وتقول ايران انه سلمي.

واضاف قاسمي  أعددنا خطة لإدارة البلاد من دون أي إيرادات
نفطية ، مضيفا حتى الآن لم نواجه أي مشاكل خطيرة لكن إذا تكررت العقوبات فسنلجأ إلى
الخطة البديلة وإذا استمرت زيادة العقوبات فسنقطع صادراتنا النفطية عن العالم   .

وسبق أن هددت ايران
بغلق مضيق هرمز، وهو ممر شحن حيوي عند مدخل الخليج ويعبره جزء كبير من صادرات المنطقة
من النفط المحمولة بحرا.

وقال قاسمي في
وقت سابق أمس ان انتاج ايران من النفط يبلغ حاليا أربعة ملايين برميل يوميا، رافضا
تقارير عن هبوط انتاج البلاد الى نحو 2.7 مليون برميل يوميا.

وتظهر أحدث تقديرات
من مصادر ثانوية نشرتها أوبك أن ايران أنتجت 2.72 مليون برميل يوميا فقط في سبتمبر،
بينما تظهر بيانات قدمتها ايران لاوبك أنها أنتجت 3.75 مليون برميل يوميا في آب.

وأفاد الوزير الإيراني
أن بلاده تنتج حاليا بكامل طاقتها. وقال أن  أربعة ملايين برميل يوميا حاليا ، رافضا الإفصاح
عن حجم الصادرات .

وتابع  تواجه ايران عقوبات أميركية منذ 30 عاما وفي الوقت
نفسه تدير قطاع النفط بنجاح  .

وأضاف أن ايران
تستهلك حاليا كميات أكبر من نفطها بفضل الزيادة السريعة لطاقة التكرير.

وأوضح أن طاقة
التكرير في ايران تبلغ حاليا نحو مليوني برميل يوميا، وانه سيجري إضافة 200 ألف برميل
يوميا قبل نهاية السنة الفارسية في مارس المقبل.

وقال انه بفضل
زيادة طاقة التكرير لم تعد طهران بحاجة لاستيراد وقود السيارات، بل ربما ترفع صادراتها
منه قريبا.

وأشار إلى أن استهلاكنا
اليومي من البنزين 90 مليون لتر… في السابق كنا نستورد جزءا كبيرا منه لكن لم نعد
نستورد منتجات .

وبين أنه  في الوقت الراهن لم نكتف بوقف الواردات بل نصدر بعض
المنتجات… وثمة عملاء للنفط الإيراني دائما وستصل المصافي لأقصى طاقة بنهاية العام
الفارسي وحينئذ يمكن أن نصدر المزيد من منتجات النفط الإيرانية .

ونفى الوزير التقارير
وتقديرات الخبراء بأن الحظر الأوروبي قد خفض انتاج ايران النفطي إلى دون ثلاثة ملايين
برميل يوميا والإيرادات بين 25 و40 في المئة.

وتقول طهران أنها
وجدت مشترين بدلاء لصادراتها النفطية دون أن تكشف مزيدا من التفاصيل.( النهاية ) 

اترك تعليقاً