الرئيسية / عامة ومنوعات / ايجي بيوتي احد اكبر المعارض العالمية للعطور يحط رحاله في مصر

ايجي بيوتي احد اكبر المعارض العالمية للعطور يحط رحاله في مصر

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

افتتح في مصر بالامس معرض إيجي بيوتي للعطور الجدير بالذكر انه طال انتظار مثل هذا المعرض في جمهورية مصرالعربية وشمال أفريقيا حيث هو الاكبروالأضخم من نوعه في الإمكانيات والتنوع وعدد الدول المشاركة ومنها اسبانيا وسويسرا والهند وبلجيكا وفرنسا وتركيا والصين وبالطبع مصر البلد المستضيف
والحاضن لكل هذا الجمال .
لم يكتفي المعرض بأنه فرصه فقط لعرض افضل وأرقى المنتجات التجميلية والعطور على مستوى العالم بل لأحدث وسائل ومعدات التصنيع والتجميع والتعبئة في هذا المجال حول العالم وقد قامت كبريات شركات العالم في مجال التصنيع بعرض احدث اصداراتها.

وقد اظهرت مصر في سابقة فريدة من نوعها تفوقا صناعيا عظيما حيث انها تملك شركات على مستوى عالي من التطور والتكنولوجيا تؤهلها للمنافسة عالميا في مجال الصناعات التجميليه
وشهدت  الفعاليا ت في هذا المعرض مسابقة عالمية ( الأنف الذهبية ) وهي لأختيار أفضل انف عطري على مستوى الجمهورية والقادرة على معرفة اسم اي عطر تقوم بتذوقه عن طريق حاسة الشم وليس فقط وانما سرد مكوناته والمواد الأولية الداخلة في صناعته والشرح الوافي عن الهرم العطري والقاعدة العطرية ومصر تملك المئات من المواهب وخبراء العطور الذين ذاع صيتهم عربيا وعالميا واصبحت واجهة لكبريات شركات العالم في مجال العطور عموما والمركزات العطرية خصوصا .

وقد شهد المعرض فوز خبير مصري في مسابقة الانف الذهبية هو محمود الليثي والذي ابدى اعجابا بالتطور العالمي والخبرات التي تتمتع بها مصر في هذا المجال خاصة وان بها الكثير من الخبراء العطريين المحترفين في هذا المجال ويطلق عليهم مصطلح ( العطرجيه )
وقال الليثي ان لجنة التحكيم لهذه المسابقة كانت من خيرة وصفوة المستوردين وخبراء العطور في مصر
على رأسهم الخبير احمد العزوني . وهو من كبار تجار العطور وصاحب فضل كبير  في نجاح هذه المسابقة وهذا المعرض المشرف .
وهناك ايضا الخبير محمود أبوشامة . رجل من نوادر الخبراء في هذا المجال وصاحب طموح عظيم عمل في العديد من شركات العطور العالمية يتقن فن الصنع والجمال خبير في المطبخ العطري كان له اثر جميل بتشريفه لهذا المعرض يضع لمسة من الجمال لكل ما تلامس يده وقد ابدى اعجابا بالعمل الضخم والتنظيم الإحترافي والبداية القوية التي سوف تقفز بمصر في صناعات العطور لتكون من الدول المصنعة والمصدرة خلال اقل من ثلاث سنوات.

وشهد المعرض حضورا قويا من رجل الاعمال معاذ الشافعي . احد أشهر تجار العطور يتخصص في العطور الشرقية وقد اكتسب الكثيرمن خبراته من عمله في تجارة وصناعة العطور خارج مصر في والعديد من الدول ووصف العطور بالعشق الذي لا ينتهي وقال ان تاجر العطور لابد وان يكون محبا وغارقا في بحر هواها حتى يستطيع ان يكون متذوقا لهذا الجمال وعنده القدرة على الإبداع والإستحداث والإبتكار في صناعته أو تجارته أو حتى الاستعمال الشخصي
ولفت الي ان تاجر العطور لابد ان يكون صاحب خبرة في كل ما يخص الإتجاهات العطرية والتذوق الجمالي ومتطلبات السوق العربي و لديه خبرة عن علاقة العطور
بالمزاج العام لكل شخص وكيف تؤثر مكونات العطر في المزاج العام وعلاقة العطور بالفصول الأربعة
ومعرفة الفرق بين عطور الربيع والصيف وعطور الشتاء والخريف . وما الفرق في المكونات بينهما ومراكز التذوق العصبي وكيفية عملها في العقل

واوضح ان هذه امور يطول شرحها وبإختصار فان
العطور تصنع من مواد أولية خشبيات مثل العود والصندل . وحمضيات مثل الليمون والمندرين والفواكه الحمضية بالمجمل ويدخل في صناعات العطور الكثيرمن البهارات
على رأسها القرفة والهيل والقرنفل وبعض السكريات والفانيليا التي تدخل في معضم صناعات العطور بنسب مختلفة بالإضافة الى الزهور بجميع أنواعها فهي القلب النابض للعطر وايضا العنبر والمسك واشار الي ان خبير العطور لابد ان يكون علي دراية بأنواع وطرق استخراج المكونات .

ومن جانبه فقد اثنى الشافعي على المجهود المبذول واكد انه خطوة عظيمة على طريق العالمية وواجهة مشرفة لمصر .

وتضمنت فعاليات المعرض مسابقة لأفضل مصففي الشعرفي جمهورية مصر واحدث المعداتالمتطوره لمراكز التجميل وقد حضر المعرض كبار المصنعين في جميع المجالات ومندوبين عن كثير من الشركات حول
العالم وكان له اثر طيب في نفوس الجميع حيث ان جميع الزائرين من خارج مصر سعوا الى البدء في فتح سوق جديد لهم في مصر وهو مايؤكد  المعرض كان له اثر كبير في فتح الباب لجلب
واستثمارات عملاقة في هذا المجال وغيره وهذا يدل على مدى المجهود المبذول والتنظيم والعمل
الجاد .

وشهد المعرض حضورا مميزا لملكة جمال مصر مماكان له اثر جميل علي نفوس رواد المعرض حيث قامت بزيارة
لجميع الاقسام فيه والتقطت الصور مع الزآئرين.

اترك تعليقاً