الرئيسية / اخر الاخبار / اوباما يوجه اطراء الى مدعية عامة على شكلها ثم يعتذر

اوباما يوجه اطراء الى مدعية عامة على شكلها ثم يعتذر

بغداد (إيبا)… وجه الرئيس الاميركي باراك اوباما اطراء للمدعية العامة في ولاية كاليفورنيا واصفا اياها بانها “اجمل مدعية عامة في البلاد”، الا انه اضطر بعدها الى الاعتذار بعد اتهامات طالته بالتمييز الجنسي، وفق ما افاد المتحدث باسمه.

وكان اوباما رحب خلال اجتماع لجمع الاموال قرب سان فرانسيسكو الخميس، عبر المذياع بحضور المدعية العامة في كاليفورنيا (غرب) كامالا هاريس قائلا “انها لامعة، انها ملتزمة، انها حازمة”.

واضاف الرئيس “كما انها، بلا منازع، اجمل مدعية عامة في البلاد”.

واثارت تصريحات اوباما وابلا من الانتقادات خصوصا من الصحافيين. فقد كتب جوناثان شايت على موقع “نيويورك مغازين” الالكتروني “هذا ليس باطراء. وبالنسبة لرئيس تحول نموذجا ثقافيا لانصاره (…) المثال الذي يقدمه فاضح”.

اوباما، الذي عادة من كاليفورنيا مساء الخميس، اتصل بهاريس في حمأة هذه الانتقادات “ليتقدم باعتذار بسبب الالهاء الذي تسببت به تصريحاته”، وفق المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني.

واضاف كارني خلال تصريحه الصحافي اليومي “هما صديقان منذ زمن طويل، وتربطهما صداقة جيدة، ولم يكن (اوباما) يرغب باي شكل من الاشكال التقليل من النجاحات المهنية للمدعية العامة، ولا من قدراتها”.

واكد المتحدث ان الرئيس الاميركي “يعي تماما الصعوبات التي ما تزال تعترض النساء في اماكن عملهم، ويعتبر انهن يجب الا يحاكمن على مظهرهن”.

ويأتي هذا الجدل بعدما اطلقت السيدة الاولى الاميركية ميشال اوباما التي بقيت في واشنطن خلال سفر زوجها الى السواحل الغربية للولايات المتحدة، على نفسها خلال مقابلة تلفزيونية وصف “الام العزباء” قبل ان تتراجع عن كلامها.

وقالت ميشال اوباما الخميس لقناة محلية في ولاية فيرمونت (شمال شرق) “صدقوني، كوني اما عزباء شديدة الانشغال (…) علي الا اقول عزباء. كوني اما كثيرة الانشغالات. احيانا، عندما يكون الزوج رئيسا، يمكن ان نشعر قليلا باننا عازبون. لكنه موجود معي”. (النهاية)

اترك تعليقاً