الرئيسية / تنبيهات / اهتمام عراقي واسع بإدراج بابل على لائحة التراث العالمي ..والدعوة للأهتمام بالمواقع الآثارية والسياحية

اهتمام عراقي واسع بإدراج بابل على لائحة التراث العالمي ..والدعوة للأهتمام بالمواقع الآثارية والسياحية

(المستقلة).. حظي الاعلان عن أدراج مدينة بابل الآثارية على لائحة التراث العالمي بأهتمام كبير من الجهات الرسمية والسياسية في العراق، واصفين القرار الذي اتخذته منظمة اليونسكو ،اليوم الجمعة، على هامش مؤتمرها في مدينة باكو ، بأنه انجاز وطني ، مشيدين باعضاء الوفد العراقي الى المؤتمر الذي يترأسه وزير الثقافة والآثار عبد الامير الحمداني.

الرئاسات الثلاث تشكر الوفد العراقي على تحقيق الانجاز

وقال رئيس الجمهورية برهم صالح في بيان بالمناسبة “ان ارادة المخلصين من ابناء العراق أبت الا ان تعيد لبابل مكانتها التي تستحقها، فواصلوا الليل بالنهار واستثمروا كل الجهود وهم يعرضون الوثائق التي تؤيد موقع بابل وارثها وتاريخها “.

وقال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في بيان اصدره ” تأتي هذه المناسبة لتضيف معان قيمة الى مكانة العراق بين الامم،وهي تذكير بان ارض الرافدين هي بالفعل عماد ذاكرة البشرية”.

واعرب عبد المهدي عن تطلعه الى “ان تنال بابل وسائر المواقع الاثارية الاخرى اضواء الاهتمام والرعاية وجهود البحث والتنقيب العالمية لتستكمل الانسانية سجل تاريخها الذي بدأ من بلاد ما بين النهرين”.

رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي قال في تغريدة على تويتر “شكرا لكل من عمل ودعم وساند من ابناء الوطن والدول الشقيقة واصدقاء الانسانية”.

النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي قال ” نؤكد دعمنا الكامل كسلطة تشريعية لوزارة الثقافة والسياحة والآثار من خلال توفير جميع الإمكانيات اللازمة من خلال التنسيق المباشر مع الحكومة وتشريع القوانين وإصدار القرارات التي من شأنها حماية مدينة بابل الأثرية وحفظ تاريخها ورمزيتها ومكانتها ومعالمها”.

فيما شددت النائبة عالية نصيف على “أن إدراج آثار بابل على لائحة التراث العالمي يجب أن يكون حافزاً للحكومة لتأهيل البنية السياحية للمدينة وصيانتها بما يليق بتاريخها العريق”.

وعد الحزب الإسلامي العراقي ، تصويت منظمة اليونسكو لصالح ادراج ملف آثار بابل على لائحة التراث العالمي انجازاً وطنياً كبير يليق بمكانة العراق الحضارية .

كما دعا كافة الأطراف الرسمية ذات العلاقة لإستثمار هذا القرار في تطوير واقع المدن العراقية التاريخية ، وحماية الإرث الغني الذي تضمه ، وتحقيق الانفتاح الثقافي المطلوب ، والذي يرسخ قيمته ومكانته .

حركة البشائر الشبابية اعربت عن تمنيها ” ان يكون هذا الانجاز حافزا لتأهيل البنية الخدمية والسياحية للمدينة ،وصيانتها بما يليق وتاريخها العريق”

اما كتلة مستقلون فقالت “ما تحقق اليوم سيضيف مسؤولية جديدة للحكومة والجهات المعنية بالاهتمام بالمدينة الاثرية بشكل خاص وعموم المحافظة وباقي المحافظات بشكل عام من خلال الاسراع بمشاريع البنى التحتية والاستثمارية

البنك المركزي اعلن عن تخصيص مبلغ مليار دينار عراقي من حساب مبادرة تمكين ،تصرف على الايفاء بمتطلبات هذا الادراج، منوها الى ان شكل المساهمة تحدد لاحقا بعد التشاور والتنسيق مع وزارة الثقافة والاثار ومحافظة بابل

كتلة صادقون اعلنت عن عزمها بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة دعم كل المشاريع السياحية والخدمية في البلاد

فيما اعرب رئيس لجنة النزاهة النيابية الصجري عن الأمل بأن تتظافر الجهود لجميع الجهات المعنية في اعداد خطة عمل واستراتيجية لاتمتم انضمام المدن الاثرية والطبيعية العراقية الى لائحة اليونسكو لجعلها سفيرا وايقونة لكافة ارجاء العالم

 

وعدّ الامين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي القرار انجازا ” يضاف الى جهود الحكومية بعد ادراج الاهوار الى لائحة التراث العالمي ،الى جانب مساعيها في الحفاظ على التراث العراقي”

وثمن وزير الداخلية ياسين الياسري  ما وصفه بـ”الانجاز العالمي”.

فيما شدد وزير التخطيط نوري الدليمي على اهمية استثمار هذا المنجز بما يحقق الاثر الايجابي في البنى التحتية للمدينة الاثرية وتوسيع رقعة الاكتشافات التاريخية حول المدينة

 

اترك تعليقاً