الرئيسية / تنبيهات / انعقاد اول مؤتمر عن اعمار نينوى…الاحجار الآثرية تعيق اعمار المدينة القديمة

انعقاد اول مؤتمر عن اعمار نينوى…الاحجار الآثرية تعيق اعمار المدينة القديمة

(المستقلة)/مثنى النهار/..شهدت مدينة الموصل مناقشات عن كفية اعادة اعمار نينوى بعد اكثر من عام على تحريرها.

وشهدت مدينة الموصل يوم امس الثلاثاء، انعقاد المؤتمر الأول لإعادة اعمار محافظة نينوى تحت عنوان (إعادة إعمار محافظة نينوى مسؤولية الجميع – معوقات وحلول)برعاية صندوق اعادةاعمار المناطق المتضررة من جراء العمليات العسكرية بالتعاون مع مركز نينوى للإستشارات والبحوث

وحضر المؤتمر الذي عقد  بقاعة نقابة المهندسين بالجانب الشرقي من الموصل ، رئيس صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية مصطفى الهيتي، ورئيس لجنة الخدمات والاعمار بمجلس محافظة نينوى عبد الرحمن الوگاع، وممثلون عن المنظمات غير الحكومية والمؤسسات والدوائر الحكومية بنينوى.

وتحدث الهيتي عن اهم المشاريع التي قدمت بمحافظة نينوى من اعادة وتاهيل مبان داخل جامعة الموصل ومدارس وشوارع بناحية القيارة وعدد من مناطق غرب نينوى واضاف الهيتي : الاحجار التي بنيت بها الموصل القديمة آثرية ليس من السهل رميها مع الانقاض لذلك نواجه صعوبة في عملية الاعمار والتاهيل

.وتم التباحث بشأن اهم المشاكل التي تعيق عملية الاعمار.

وقال عبدالرحمن الوكاع رئيس لجنة الخدمات والاعمار بمجلس محافظة نينوى :من الاجدر ان يخاطب صندوق الاعمار ويتباحث مع مجلس المحافظة وليس المحافظة لحصول الكثير من المشاكل كون هذه من صلاحيات مجلس المحافظة.

واشار  عبدالمنعم الجبوري ممثلا عن مركز نينوى للاستشارات والبحوث :ان هذا المؤتمر نوعي وليس مؤتمر عادي بحثي، مبينا ان هذا المؤتمر رسالة بأنه لا يعمر نينوى الا اهلها.
واشار طارق القصار الى ان اهم توصيات المؤتمر تمثلت بتشكيل هيئة تنسيقية استشارية برعاية مركز نينوى للاستشارات والبحوث وتتكون من كل الجهات المعنية بقضايا الأعمار ودعم الاستقرار لتتولى مهمة حل المشكلات والتداخلات والتواصل المباشر فيما بينها لغرض تذليل كل الصعوبات والتحديات ورفع نسب تمثيل منظمات المجتمع المدني فيها.

كما اوصى المؤتمر بالعمل على إيجاد قاعدة بيانات لحصر الاضرار وبناء الخطط المستقبلية لإعادة الإعمار ودعم الاستقرار ومفات شققحة الجهات المانحة بها وتفعيل دور وسائل الإعلام.

و تأكيداً لمبداء الشفافية دعا للعمل على انشاء موقع الكتروني معني بقضايا الإعمار ودعم الاستقرار تعلن فيه كل المشاريع الخاصة بالإعمار ومبالغ المنح والجهات المنفذة و تقدم مراحل العمل.

واشار الى العمل على بناء القدرات البشرية في مجال التخطيط وتقديم مشاريع الإعمار ودعم الاستقرار بشكل يتناسب مع الحاجات الفعلية ومتطلبات المعايير الدولية.والتاكيد على استعداد مركز نينوى للقيام بعملية التدريب وتطوير القدرات والقابليات وبما يساهم في ارتفاع مستوى الاداء.

يذكر انه عقدت مؤتمرات لاعادة اعمار نينوى في الكويت وغيرها من البلدان الا ان اهل مكة ادرى بشعابها

 

 

اترك تعليقاً