الرئيسية / عامة ومنوعات / انطلاق فعاليات مهرجان مسرح الطفل الثاني

انطلاق فعاليات مهرجان مسرح الطفل الثاني

بغداد ( إيبا ).. بدأت صباح اليوم فعاليات مهرجان مسرح الطفل الثاني الذي نظمته دار ثقافة الاطفال في وزارة الثقافة بمشاركة فرق مسرحية من بغداد والمحافظات ويستمر ثلاثة ايام .

وابتدأ المهرجان بافتتاح معرض رسوم الاطفال الذي احتوى على 75 لوحة فنية ومائية ابدعتها انامل الاطفال من بغداد والمحافظات عبرت عن اعتزازهم بالعراق وحضارته عبر التاريخ وارضه وطبيعته الخلابة .

 وقال طاهر الحمود وكيل الوزارة في كلمته ان اقامة هذا المهرجان هو خطوة مضافة في مسيرة الدار للنهوض بدورها الريادي بتنمية شخصية الطفل العراقي لبنة بناء المجتمع الصالح ومستقبله .

 واضاف ان وزارة الثقافة تتحمل جزءاً كبيراً من مسؤولية البناء النفسي والتربوي للطفل الى جانب وزارات ومؤسسات الدولة الاخرى التي تضطلع بهذا الجانب الاخلاقي الكبير الذي نجعل منه مادة البناء الاولى التي نراهن عليها في الحاضر والمستقبل .

واوضح ان بناء الطفل مهمة وواجب وطنيان وفق مبدأ من اين نبدأ التي يكون الطفل ركيزتها الاساسية لنصلح في ذلك ماتركته تراكمات الفترة الماضية .

 واشار الى ان عملية بناء الطفل السليم توفر لبلدنا كلفة التنمية الباهضة التي ندفعها كل يوم وتجنبنا الخسائر التي نقدمها من اموالنا ودمائنا بفعل اساليب التخلف التي تعترض طريقنا كل يوم .

وتطرق الحمود في كلمته الى أهمية اقامة مثل هذا المهرجان للانطلاق بقوة في مهمة بناء شخصية الطفل العراقي باعتبار المسرح اكثرها تأثيراً لدى المتلقي ويحتل اهمية خاصة في خطط التنمية البشرية لدول العالم .

 واشاد بجهود دار ثقافة الاطفال الخلاقة المبدعة ودورها الفاعل في بناء الشخصية الجديدة للطفل العراقي وقال ان الحاجة تستدعي ان نرفد جميعاً هذه الدار بالطاقات وان تتضافر جهودالادباء والكتاب لاغناء المسرح الهادف الجاد الموجه للاطفال والنهوض به ليستمر عطاؤه الثر .

واستعرض وكيل الوزارة في كلمته مهمات الوزارة ومشاريعها الاستراتيجية المستقبلية لبناء المنشات الثقافية ومن بينها مشروع مدينة الطفل الثقافية ودار الاوبرا وتأهيل المسرح التابع لدائرة السينما والمسرح . والتي هي مبعث فخر للوزارة وللدولة التي يتزامن النهوض بانشائها مع الاستعدادات الجارية للاحتفال ببغداد عاصمة للثقافة العربية عام 2013.

 من جانبه قال محمود اسود المدير العام لدار ثقافة الاطفال في كلمته ان حضورهم الفاعل قد امد الدار بشحنات مضافة قوية على طريق تقديم الافضل في مسؤوليتها الاخلاقية والتربوية لبناء شخصية الطفل العراقي مستقبل العراق الجديد في اطار تربوي هادف .

  وقال ان اقامة مهرجان مسرح الطفل الثاني هو لبنة مضافة في بناء السياج الاخلاقي والتربوي الذي تنهض به الدار عبر سفرها الطويل الذي يمتد الى ثلاثة واربعين عاماً على طريق الابداع ويمثل عصارة جهود مبدعيها وتضافر عطائهم الرائع .

واستعرض القره غولي في كلمته جانباً من فعاليات فروع الدار وانشطتها المختلفة في المحافظات التي تحظى بالاعجاب والتقدير من لدن مجالس المحافظات ومنظمات المجتمع المدني .

 وخلص الى القول ان الدار ستنطلق في برامجها للعام المقبل بافاق واعدة جديدة في مسؤوليتها التاريخية باعتبارها المؤسسة الرسمية التي تقود العمل الثقافي والتربوي الموجه للطفل لنخلق منه مشروعاً صالحاً بناءً في مسيرة البلد الناهض .

وابتدأت العروض المسرحية التي حضرتها مجاميع من اطفال العراق وحشد كبير من الفنانين والمبدعين والمثقفين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني بتقديم مسرحية ليلة القبض على ساندريلا لفرقة العصافير التابعة لفرع الدار في محافظة بابل تاليف سالم حسين اخراج رحيم مهدي التي استحضرت شخصيتين ارتبطتا بذاكرة الاطفال (سندباد وسندريلا) يهبطان من عالم الحكايات الى ارض الواقع … كما قدمت مسرحية اللعبة للكاتب السلوفاكي يوزيف موكوش تقديم فرقة الدار المسرحية ترجمة واعداد سليم الجزائري وهي مسرحية كوميدية جلبت المتعة للاطفال والحضور .

وقدمت مسرحية باحث عن الاستدامة تقديم الفرقة المسرحية للدار ايضاً تاليف واخراج الدكتوره فاتن الجراح وهي مسرحية تروي حكاية احد القرود المهتمين بالبيئة والذي يعيش في وسط عائلي يتسم بالفوضى تلجئه للهروب الى مكان يطلب فيه السكون والراحة .

 الجدير بالذكر ان عدداً من الفرق المسرحية في بغداد والمحافظات ستقدم عروضها المسرحية خلال اليومين المقبلين حيث ستعرض يوم غد مسرحية الثعلب الماكر اخراج فلاح عبد الستار وجحا والفصول الاربعة تقديم فرقة مسرح صلاح الدين الوطنية للتمثيل تاليف واخراج ذو الفقار البلداوي ومسرحية الدب دبدوب لفرقة الدار المسرحية اخراج شهاب احمد .

 ستقدم خلال اليوم الثالث مسرحية السلام هو الفرح تقديم فرقة كرمليس من مدينة الحمدانية التابعة لمحافظة نينوى اخراج قصي يوسف ومسرحية شبيك لبيك تقديم فرقة قسم التربية الفنية في اكاديمية الفنون الجميلة توليف واخراج الدكتور حسين علي هارف .

 وستنظم جلسات نقدية بعد العروض المسرحية يشارك فيها عدد من المتخصصين والفنانين والمهتمين بمسرح الطفل .

 كما سيجرى في نهاية فعاليات المهرجان تكريم الفائزين في المسابقة السنوية التي نظمتها الدار في مجالات الشعر والقصة والسيناريو والنصوص المسرحية ورسوم رسامي الاطفال التي اعلنت نتائجها الاسبوع الماضي .(النهاية)

اترك تعليقاً