الرئيسية / ثقافة وفنون / انطلاق فعاليات مهرجان مسرح أطفال العراق في كربلاء

انطلاق فعاليات مهرجان مسرح أطفال العراق في كربلاء

(المستقلة).. بدأت في محافظة كربلاء صباح اليوم فعاليات مهرجان مسرح اطفال العراق الذي تنظمه المحافظة بالتعاون مع دار ثقافة الاطفال بمشاركة 14 محافظة ويستمر لمدة 6 ايام .

 وانطلقت الاحتفالية التي اقيمت على قاعة مسرح البيت الثقافي وحضرها نصيف جاسم الخطابي رئيس مجلس المحافظة واعضاء المجلس و فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة وعدد كبير من المسؤولين في المحافظة والدولة وحشد من المثقفين والتربويين ورجال الفكر والثقافة في تلاوة لايات من الذكر الحكيم تلاها الطفل مرتضى حيدر من مدرسة الامام الرضا وعزف النشيد الوطني ثم نشيد المهرجان الذي انشدته مجموعة من اطفال المحافظة .

 وقال محافظ كربلاء عقيل الطريحي في كلمة رحب في مستهلها باسم اهالي المحافظة باطفال محافظات العراق: ان الجميع يجتمع اليوم في هذا الصباح المشرق الندي لنستمع لصوت البراءة الصوت الذي تستمع اليه السماء الذي يعطينا دفئ باتجاه تحقيق الاهداف السليمة .

 واضاف ان صوت الاطفال واناشيدهم تجعلنا نحلم بالصحيح كما نساء لنقيس من خلالها امكانياتنا ومالذي يجب ان نعمله والوثوب الى افاق مستقبلية ارحب .

ودعا الى استمرارية هذا المهرجان بشكل سنوي ليكون موسماً تجتمع فيه البراءة بالرغم من كل المزايدات لان الطفولة منطلقا لتوحيد العراق وشعبه .

_DSC0069

 من جنبه قال رئيس مجلس المحافظة نصيف جاسم الخطابي في كلمته ان شمس كربلاء  تشرق بنورها من جديد لتقول للعالم انها هنا وهذا هو مسرح الحياة الحقيقية والعمل مسرح الحرية .

واستذكر في كلمته عطاء كربلاء عبر التاريخ الاسلامي الذي انطلقت منها اعظم ثورة بوجه الظلم والطغيان التي كان للطفل منها صوتاً ودوراً بارزاً سجل بالأمجاد باعتباره ارثاً خالداً عظيماً .

 واثنى الخطابي على جهود دار ثقافة الاطفال الذي رسمت معالم هذا المهرجان الذي اجتمع فيه الاطفال تحت خيمة العراق .

 واشار وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي في كلمته الى ان المسرح مدرسة للحياة نتعلم منها الكثير في تجسيد سلوكية المجتمع السليم .

وقال ان المهرجان يعكس استراتيجية الثقافة الصحيحة التي تقبل الرأي والرأي الاخر يتفاعل فيه اطفال من كردستان حتى مدينة البصرة ثغر العراق الباسم .

 واكد محمود اسود خليفة القره غولي في كلمته ان المهرجان يمثل الارضية والملتقى الاخوي لكل طوائف العراق وقومياته واديانه على هذه الارض المقدسة التي شهدت ملاحم التضحيات التي قدمها سيد الشهداء الامام الحسين (عليه السلام) وال بيته وصحبه الابرار على طريق الحق والعدل والمبادئ السامية .

 واضاف ان لقاء اطفال العراق على ارض مدينة الشهادة والاباء يمثل رسالة محبة وسلام واخوة وتالف وبريق امل لكل العراقيين بعيداً عن لغة الارهاب وعدم التسامح وقبول الاخر .

 وحيا القره غولي في ختام كلمته باسم اطفال العراق المشاركين في هذا الكرنفال الثقافي الابطال الميامين الذين يطاردون الارهاب في صحراء الانبار الذين يرسمون البهجة والسرور على وجوه العراقيين جميعا بتضحياتهم الغاليه في الدفاع عن قيم الفروسية والنخوة وبلدهم العزيز .

 ثم قدمت الفرقة المسرحية الفنية لدار ثقافة الاطفال عرضاً مسرحياً تحت عنوان (( الديك النشيط)) تأليف ابن العراق والعرب الراحل محمد علي الخفاجي واخراج فلاح عبد الستار واداء الفرقة الفنية للدار .

وتحدثت المسرحية التي تفاعل معها الحضور ومجاميع اطفال مدارس محافظة كربلاء والفرق المسرحية للمحافظات عن سيادة ثقافة الحب والتسامح وقبول الاخر وتعاون الجميع لبناء قريتهم بروحية فريق العمل الواحد وان يساعد كل منهم الاخر في تطبيق مفاهيم الاحترام بروحية عالية

 وكان محافظ كربلاء قد افتتح برفقة المدير العام لدار ثقافة الاطفال معرض رسوم اطفال المحافظات الذي نظمته الدار .

واحتوى المعرض على اكثر من 75 رسماً ملوناً لاطفال المحافظات رسمت اناملهم الطبيعة الخلابة لبلدهم العزيز وانهاره وسهوله وروابيه الجميلة .

ويؤمل ان تقدم الفرق المسرحية للمحافظات 4 عروض فنية خلال فترتي الصباح والمساء وفق ترتيب متناسق .(النهاية)

اترك تعليقاً