انطلاق اعمال معسكر القدس اولا التطوعي

(المستقلة)..أنطلقت اليوم أعمال معسكر القدس أولا رقم (11) تحت عنوان “بتكافلنا ننتصر لقدسنا”، والذي تشرف عليه الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني وجمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية، للسنة الحادية عشرة على التوالي.

وتقوم جمعية الأقصى والحركة الإسلامية، كل عام، قبيل شهر رمضان الفضيل، بتنظيم معسكر عمل تطوعي يشارك فيه الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل والقدس، لتجهيز المسجد الأقصى المبارك وتنظيف مصلياته وساحاته، استقبالا لمئات آلاف الزوار خلال الشهر الفضيل.

وفي هذا العام، وبسبب جائحة الكورونا وتقييدات الحركة وإغلاق المسجد الأقصى ، تم تحويل المعسكر إلى معسكر رقمي عبر الفيسبوك للتكافل مع القدس والمسجد الأقصى المبارك، وإلى تنظيم حملة إغاثة طارئة للأهل في القدس تشمل آلاف الطرود الغذائية التي ستوزع على العائلات المحتاجة في القدس الشريف، وذلك بالتعاون مع جمعية الإغاثة 48، ومؤسسة الفرقان، ولجنة الطوارئ القطرية التي أقامتها الحركة الإسلامية لتقديم المساعدات لأهلنا في ظل جائحة الكورونا.

تجدر الإشارة إلى أن عملية إعداد الطرود وتجهيزها تجرى وفق تعليمات السلامة، من تباعد بين المتطوعين، ووضع الكمامات والقفازات، والتعقيم، وغيرها، في رسالة للأهل بضرورة الالتزام بتعليمات السلامة في هذه الأيام.

التعليقات مغلقة.