الرئيسية / عامة ومنوعات / انتهاء تأهيل شباك ضريح “شهداء كربلاء”

انتهاء تأهيل شباك ضريح “شهداء كربلاء”

 

(المستقلة)/فراس الكرباسي/.. اعلنت العتبة الحسينية، الثلاثاء، عن أنتهاء كوادرها الهندسية والفنية من نصب الشباك الجديد لضريح شهداء الطف بعد أن أجرت عليه بعض التعديلات فيما يخص الشكل الخارجي وغيرها من الاضافات التي تضفي جمالية ورونق له.

وقال رئيس قسم الصيانة في العتبة الحسينية كريم الانباري ” بعد نصب الشباك منذ عام 2002 تعرض الى الكثير من الأضرار التي دعت الى صيانته وإعادة تأهيله فباشرت الكوادر الهندسية ومنذ أكثر من شهرين بتبديل بعض الكرات الفضية واكساء السطح الخارجي للشباك بمادة الاستيل التي حلت محل المادة القديمة المتهالكة” .

واضاف أن ” ما دعا إلى صيانة هذه الجهة الجنوبية من الشباك هو تضرر القضبان الفضية فيها وتكسر بعض الأجزاء أثناء زيارة أربعينية الإمام الحسين الماضية وان الوصلات والكرات الفضية متضررة بفعل الرابط الحديدي الذي تخللها والذي كان متهالكا وتصدئا بفعل الرطوبة كما إن نوعية معدنه غير جيده نسبة للوظيفة التي يؤديها”.

وتابع الانباري إن ” العتبة الحسينية قامت بالتنسيق مع كوادر هندسية مختصة في صناعة الشبابيك بمدينة قم المقدسة وهي ذاتها التي قامت بصناعة الشباك الجديد لضريح الإمام الحسين حيث شكل قسم الصيانة لجنة لمتابعة سير العمل بالشباك الجديد لأضرحة الشهداء وسيستمر العمل حاليا حيث وصلت نسب الانجاز إلى  ما يقارب 50% ومن المؤمل ان ينتهي العمل به بالأشهر القليلة المقبلة “.

وشهد الصحن الحسيني في اذار من العام 2013 حفلاً كبيراً كشف فيه الستار عن الضريح الجديد للإمام الحسين، حيث شهِد الحفل حضوراً جماهيرياً حاشداً ومشاركة عربيةٍ كبيرة ، وتوافداً واسعاً للشخصيات الدينية والسياسية والأدبية ويبلغ وزن الشباك الجديد 10 أطنان منها خمسة أطنان من الفضة الخالصة عيار 99,99 % وكمية من الذهب تتراوح بين 100 إلى 120 كغم من الذهب الخالص عيار 24 قيراطا إضافة إلى الهيكل الخشبي الذي يتألف من أجود أنواع الخشب الصاج المعالج بمواد تمنع التآكل والتأثر بأجواء المناخ.(النهاية)

اترك تعليقاً