انتحار فنانة تونسية شابة فى ظروف غامضة

المستقلة/ منى شعلان/ أقدمت الفنانة المسرحية التونسية عبير شعبان اليوم الجمعة ، على الانتحار، في ظل ظروف غامضة بالواقعة التي لم يتم الكشف أسبابها ودوافعها حتى الآن.

وقال مصدر أمني تونسي إنه تم العثور على الفنانة التونسية عبير شعبان ، التي لم تتجاوز الثلاثين من عمرها،جثة هامدة في منزلها بمدينة قربة بمحافظة نابل شمال شرق البلاد، بعد أن انتحرت شنقا.

ولم تصدر وزارة الشؤون الثقافية في تونس بيانًا بشأن الواقعة ، إلا أن الفنانين أعربوا عن استيائهم من حالة الإحباط التي يعيشها الفنانون ، خاصة الممثلين ، بسبب ما اعتبروه تهميشًا من الوزارة.

ومن جهة أخرى، أحدث خبر انتحار عبير شعبان، حالة كبيرة من الجدل على السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية، ليتسائل النشطاء حول أسباب أقدامها على الإنتحار.

يذكر أن الفنانة الشابة شاركت في العديد من الأعمال الدرامية والمسرحية في تونس، ولديها جمهورها الخاص الذي يتابع أعمالها بشغف.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.