انتحار عاشقين عقب تأجيل زواجهما بسبب كورونا

انتحر شاب وشابة في ولاية تيلانغانا جنوبي الهند، نتيجة اكتئاب حاد أصابهما جراء تأجيل زواجهما، بسبب الإغلاق المستمر لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأنهى بيندور غانيش (22 عاما) وسويام سيثاباي (20 عاما)، حياتهما بواسطة مبيدات حشرية تناولاها في حقل زراعي في قرية تبعد حوالي 300 كم عن حيدر آباد عاصمة الولاية بحسب ما نقلت “روسيا اليوم” عن وسائل إعلام هندية.

 

ووفقا للشرطة، فقد كان المزارع غانيش والفتاة من نفس قريته مرتبطين بعلاقة حب لمدة عامين. وتمت خطوبتهما قبل بضعة أشهر، وكان من المقرر زواجهما الشهر الماضي، لكن عائلتيهما قررتا تأجيل الزواج بسبب الإغلاق الناجم عن كورونا. وكان العاشقان غاضبين من ذلك.

 

وأدى تمديد فترة الإغلاق في ولاية تيلانغانا مؤخرا، إلى تفاقم حالة الاكتئاب لدى الاثنين، بسبب عدم اليقين بشأن موعد زواجهما.

 

وأدى الإغلاق، إلى تأجيل آلاف حفلات الزفاف، في ظل حظر التجمعات من أجل احتواء انتشار الفيروس التاجي.

 

وأشار الإعلام الهندي إلى أن البلاد مقبلة على أزمة بالصحة العقلية بسبب الضغوط والمتاعب الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن وباء كورونا والإغلاق العام المستمر منذ 24 مارس الماضي.

التعليقات مغلقة.