الرئيسية / عجائب و غرائب / انتحار الحبار على شواطيء كاليفورنيا

انتحار الحبار على شواطيء كاليفورنيا

 بغداد ( إيبا )..في ظاهرة غريبة من نوعها وعلى امتداد 12 ميلا من شاطئ سانتا كروز في كاليفورنيا، تظهر للعيان الآلاف من حيوانات الأخطبوط النافقة، وقد لفتت أنظار رواد الشاطئ والعلماء قبل يومين (11-12-2012).

الأخطبوط من نوع هومبولدت Humboldt وهو ليس من حيوانات شاطئ سانتا كروز المحلية ولذا تعد هذه الظاهرة محيرة وتثير الكثبر من علامات الاستفهام. وقد وجد العلماء داخل بعض الحبار مادة حامض الديمويك domoic acidوهي مادة سامة تنتجها الطحالب، مما أثار الشك في تسممها بتناولها هذه الطحالب، ولكن النتائج غير حاسمة حتى الآن.

وفي هذا المجال، تقول طالبة الدراسات العليا في جامعة ستانفورد هانا روزين Hanna Rosen والتي تعمل في محطة هوبكنز البحرية التابعة للجامعةStanford University’s Hopkins Marine Station “شاهدت بعض الأشخاص يحاولون إعادة بعض الحبار الى البحر لكن دون جدوى اذ ما تلبث أن تعود لتنفق على الشاطئ”.

 وتتابع روزن “هذه الكائنات نادراً ما تشاهد قريبة من الشاطئ، وقد يكون هذا السبب بعودتها إليه فهي ليس لديها الشعور بالاتجاه الصحيح، وبالتالي تتبع حركة الموج أو الجزر. او قد يكون تسممها بالطحالب يجعلها تفقد الشعور الصحيح بالإتجاه وهذا هو سبب وجودها في هذه المنطقة والتي لم تشاهد فيها منذ سنوات”.

 ووجد العلماء أن هذه المخلوقات هي بالإجمال صغيرة ويافعة. حيث ان الحبار البالغ يصل طوله الى ما يزيد عن 6 أقدام أي حوالي متر وثمانين سم، ويزن 100 رطل انجليزي أي حوالي 45 كيلوغراما. وأشار العلماء الى ان هذه المخلوقات اليافعة مغذاة بطريقة جيدة، ربما من أنواع الحبارات الأخرى فهي قد تتغذىمن بعضها البعض وهو تصرف معتاد عند هذه المخلوقات.

 ويعود العلماء في بحث  الأسباب  فيعتقدون أن تجمع بعض السموم  وتراكمها عبر السلسلة الغذائية في أجساد هذه المخلوقات قد يكون سبباً تدريجياً لهذه الظاهرة المتكررة. حيث ان هذه الظاهرة تحدث للمرة الثالثة حيث تتوه هذه المخلوقات ليلفظها البحر.

 لذلك حذر العلماء من يرتاد الشاطئ من لمس الحيوانات النافقة، او محاولة استهلاكها، للشكوك حول احتوائها على سموم خطرة قد تؤذي البشر. لذلك عمد العلماء إلى تحليل محتويات الجهاز الهضمي لهذه الحيوانات لسبر أغوار هذه الظاهرة المبهمة.

 ويتجه العلماء نحو تفسير آخر وهو ظاهرة إعصار الـ “نينيو” وتقلبات الطقس التي رافقت هذه الظاهرة والتي ربما دفعت هذه المخلوقات الى المياه الدافئة لشواطئ كاليفورنيا الوسطى والشمالية.


ولا تعتبر المحافظة على الحبار “هومبولدت” مصدر قلق كبير حتى الآن، لأن الحبار يمكن أن تتكاثر بأعداد كبيرة.(النهاية)

اترك تعليقاً