الرئيسية / عامة ومنوعات / امين بغداد يبحث سبل التعاون وتنسيق الجهود مع قائد عمليات بغداد

امين بغداد يبحث سبل التعاون وتنسيق الجهود مع قائد عمليات بغداد

 بغداد ( إيبا )..بحث أمين بغداد عبد الحسين المرشدي مع قائد عمليات بغداد الفريق الأول الركن احمد هاشم عودة سبل التعاون وتنسيق الجهود لتنظيم الشوارع والساحات وغلق المرائب غير النظامية ورفع التجاوزات غير القانونية في العاصمة بغداد .

وذكرت مديرية العلاقات والإعلام ان ” اللقاء بحث التعاون بين امانة بغداد وقيادة عمليات بغداد لتنظيم الساحات في المناطق المهمة والقريبة من الجسور والمجسرات وعمل اسيجة نظامية للمحافظة عليها من التجاوز ومنع مرور العربات عليها بعد ان تم تطويرها وتجميلها وعمل معابر خاصة لمرور السابلة “.

وأضافت ان ” الجانبين ناقشا ايضاً موضوع رفع التجاوزات الحاصلة على الشوارع والأرصفة والساحات العامة وإيقاف التجاوزات البنائية ومنع انشاء الورش الصناعية في المناطق والأحياء السكنية والشوارع الرئيسة المهمة لما لهذه الظواهر من تأثير في عملية تقديم الخدمات وإلحاق الضرر بالخدمات العامة  والبنى التحتية وبالتصميم الأساس لمدينة بغداد “.

وأوضحت ان ” اللقاء تضمن بحث واقع الساحات والمرائب غير النظامية وضرورة غلقها و إيجاد البدائل لها وكذلك موضوع الرمي العشوائي للنفايات والمخلفات من قبل أصحاب المعامل والمحال التجارية على الأرصفة والشوارع الرئيسة في المناطق التجارية وضرورة وضع حد لهذه الظاهرة من خلال إلزام أصحابها بأوقات محددة لإخراج النفايات وتمكين ملاكات الدوائر البلدية من رفعها بصورة مستمرة ومنع تجمعها بشكل عشوائي حفاظا على جمالية مدينة بغداد ” .

وبينت ان “الجانبين بحثا أيضاً جهود أمانة بغداد في مجال إكساء الشوارع وتأثيثها بالعلامات المروريةوتخطيطها ورفع الكتل الكونكريتية وفتح الطرق المغلقة وتنظيم الاسواق والساحات وإتمام مشاريع بناء المجسرات لتأمين انسيابية حركة السير والمرور وفك الاختناقات المرورية “.

واشارت الى ” مناقشة موضوع تسهيل القوات الامنية حركة آليات امانة بغداد وتنقلها من مكان الى اخر لأداء واجباتها الخدمية في مجال رفع النفايات ونقلها الى مواقع الطمر الصحي وصيانة شبكات الماء والصرف الصحي وغيرها من الأعمال الضرورية التي من شأنها النهوض بواقع الخدمات في العاصمة بغداد “.

وتابعت  ان ” الجانبين اتفقا على مواصلة الاجتماعات واللقاءات من اجل تنسيق الجهود والتعاون الثنائي البناء لغرض وضع المعالجات السليمة للمشكلات التي تقف عائقا امام عملية تقديم الخدمات ووضع حد للظواهر السلبية التي تسببت بتشويه منظر وجمالية العاصمة بغداد”.(النهاية)

اترك تعليقاً